المحتوى الرئيسى

شقيق المطربة شيرين للشروق الجزائرية:نعم طلبت شروطا تعجيزية لكى لا تغنى فى الجزائر

06/13 10:36

 

نقلت جريدة الشروق الجزائرية فى عددها الصادر صباح اليوم  عن شقيق المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب انها  ترفض  الغناء في الجزائر، لانها لا تزال متأثرة بأحداث "أم درمان"، مشيرة بأنها طلبت فعلا 90 ألف دولار مقابل الغناء في الجزائر، ما اعتبرته أجرا تعجيزيا.واعتبرت شيرين التي بدا موقفها نابعا من مشاعر حقد وضغينة لا تزال تكنهما للجزائر رغم المصالحة التي تمت بين البلدين، أن المبلغ الخيالي الذي طلبته للغناء في الجزائر وسبق للشروق ان كشفت عنه وهو  90 ألف دولار هو بمثابة تعجيز للهيئة الجزائرية التي طلبتها للغناء في الجزائر، ما اعتبرته أيضا ، -في تصريح لام بي سي على لسان شقيقها ومستشارها الإعلامي محمد عبد الوهاب- رفضا للعرض بأسلوب غير مباشر.وأضاف شقيق  شيرين  ، التي كانت من أشد المؤيدين لحسني مبارك  وغنت له ، أنها ترفض على الإطلاق وبصريح العبارة الغناء في الجزائر منذ موقعة "أم درمان" الشهيرة، مشيرة في فلسفة غريبة ان موقفها " لا يعني مقاطعتها للبلد نفسها بقدر ما هو رفض للغناء لها.وأضاف شقيقها الذي تكلم بالنيابة عنها،  أن شيرين تدرك جيدًا أن 90 ألف دولار أجر مبالغ فيه، لكنها كانت تقصد به تعجيز الجهة المنظمة حتى لا يكون الوضع محرجًا فرفضت بالذوق كما يُقال..و بشأن اشتراطها طائرة خاصة لها وأخرى لفرقتها الموسيقية، قال المتكلم باسم شيرين : "إنه من الطبيعي أن الفنان حين يسافر لأي بلد آخر يكون هناك طائرة خاصة له ولفرقته معًا"، مشيرا إلى أنها لم تطلب تحديدا توفير طائرتين .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل