المحتوى الرئيسى

جميلة إسماعيل: لابد من وضع الدستور قبل أي انتخابات

06/13 01:17

كتب- محمود حسونة:


أكدت جميلة إسماعيل الناشطة السياسية على ضرورة وضع الدستور الجديد قبل إجراء الانتخابات سواء البرلمانية أو الرئاسية، واصفة الإعلان الدستوري هو الأطول في التاريخ، على حد قولها.

جاء ذلك خلال مشاركتها في المؤتمر الجماهيري الذي عقدته حركة شباب 6 ابريل بالتعاون مع ائتلاف شباب الثورة بالقليوبية تحت عنوان ''الثورة إلى أين'' يوم السبت بمدينة بنها.

ودعت إسماعيل القوى السياسية والأحزاب المصرية إلى نبذ أي خلاف والالتفاف حول هدف مشترك، ملفتة إلى أن المرحلة المقبلة تحتاج أن التكاتف بمساندة الشعب من أجل بناء هذا الوطن. وقالت ''لا داعي للتعارك على كعكة لم تنضج بعد''.

وأشارت إلى أن الثورة نجحت فقط في إسقاط رأس النظام، ولا يزال فساده وجذوره ضاربة في أعماق مؤسسات الدولة كلها، وهو ما يحتاج تكاتف الجميع من أجل تطهيرها.


أضافت جميلة إسماعيل انه لابد من القصاص لشهداء الثورة، والقبض على من كان لهم دوراً في قمع وضرب المتظاهرين والذين لا يزال بعضهم في مناصبهم.

وطالبت الحاضرين بـ ''تكملة أهداف الثورة، محذرة من التحديات التي تواجه الثورة الآن والمتمثلة في فلول وبقايا النظام وضباط أمن الدولة والبلطجية الذين رباهم والمفسدين السارقين لثروات الوطن ولم يحاكموا بعد والصهاينة والأمريكان المتربصين بمصر''.

من جانبه، أكد وائل ذكريا، وكيل نقابه المحامين بالقليوبية سابقاً، على أن الشرعية الشعبية فوق الشرعية الدستورية لأن الشعب مصدر السلطة، مشيراً إلى أن الثورة هي نتاج عمل متواصل وجماعي وان هذه الروح تعيش بداخلنا.

طالب ذكريا بضرورة حل المحليات لأنها مكمن الفساد وأعضاء الحزب الوطني ''المنحل'' وهم الذين يقومون بقيادة الثورة المضادة التي نراها الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل