المحتوى الرئيسى

مصر تستعيد لوحة فرعونية من سويسرا

06/13 12:15

القاهرة: أعلنت وزارة الآثار المصرية استعادتها للوحة حجرية من العصر الفرعوني، يعود تاريخها لنحو 3 آلاف عام، وتحمل رسوماً وكتابات هيروغليفية، لتضاف إلى قطع أخرى سبق أن استردتها القاهرة من جنيف، أهمها عين تمثال للملك "أمنحتب الثالث".

وذكرت الوزارة أنها أثبتت للجانب السويسري أن اللوحة تم تهريبها من مصر، وأنها موثقة في سجلات المجلس الأعلى للآثار، ما دفع السلطات السويسرية إلى الاستجابة السريعة للمطلب المصري، وقامت بإعادتها لوطنها، بعد انتهاء الإجراءات القضائية اللازمة.

وذكرت جريدة "الجزيرة" السعودية ان اللوحة عادت إلى القاهرة الأحد، على متن الشركة الناقلة الوطنية، وقام الآثاريون بفحصها للتأكد من أصالتها، فيما تقرر نقلها إلى مخازن المتحف المصري بميدان التحرير، في قلب العاصمة، لحين عرضها بـ "فتارين" العرض المتحفي.

وعادت اللوحة داخل صندوق خشبي، وتزامنت مع عودة ثلاث قطع أثرية أخرى من كل من المكسيك وأمريكا وانجلترا، وهى القطع التي تعد الأولى من نوعها بعد ثورة 25 يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل