المحتوى الرئيسى

عيون مكتب التربية والتعليم الساحرة بقلم الاستاذ سلام الدبعي

06/12 21:45

عيون مكتب التربية والتعليم الساحره

كم هو غريبا ان يشعر الانسان بالوحدة والالم ، ان يكون في عالم المتناقضات ، كم يحزنني ان اشعر الشعور القديم زمن الاحتلال من مراقبة العيون لتصرفاتنا ومشيتنا واكلنا واخص خصوصيتنا ، كم يحزنني ان يتحول صرح علمي تربوي هدفه زرع الاخلاق والتربية الصالحة والعلم والمعرفة المفيده في الاجيال لينمو الوطن ويتطور ، وكم يحزنني ان اجد المعلم في موقع يجب ان لا يكون فيه ، بل يجب ان يكون في مرتبة عليا ومع الصديقين والادباء ورجال العلم ، بل هو رسول يحمل رسالة العلم والمعرفة ، وكم اعجبني مقالا عنوانه المعلم قبل القضاة احيانا ، ولما لا ولولا المعلم ما كان قاضيا ولا طبيبا ولا مهندسا ولا مهنيا ولا وزيرا ، فهو منبت الانسان وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيد المعلمين ،

كم يحزنني ان تتحول رسالة مكتب التربية والتعليم عن مسارها التربوي ، ليكون لهم عيون في كل مدرسة .

يستدعى المعلم الى التحقيق لكونه قال بعض الكلمات بغض النظر عن ماهية هذه الكلمات الا انها وصلت وعلى المسؤول اتخاذ القرار بحقها ؟

يقوم مدير التربية والتعليم في اتصال هاتفي يطلب من المدير كتابة كتاب بحق احد المعلمين لانه حدث حوار حول موضوع كذا وكذا في المدرسة ؟

يتفاخر البعض ان كل صغيرة وكبيره نسمع بها ونعرفها فلا داعي للغوص في الاعماق يا معلمين ؟؟

فمهما يكن لا حق لكم في الاعتراض او الرفض او الاستعلاء ، ومهما كان الكلام علميا او مهنيا او شخصيا ، وبالتحديد شخصيا ، فعليك ان تتغزل في العيون وتبارك الاعمال المجيدة التي يقوم بها المكتب مهما كانت ، وعليك ان تقف مصفقا ومباركا لكل شيء

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل