المحتوى الرئيسى

غياب القيادة يهدد ثورة اليمن

06/12 20:50

إبراهيم القديمي-صنعاء

حذر مراقبون وناشطون من تهديدات تواجه ثورة الشباب في اليمن وتهدد نجاحها أبرزها غياب قيادة موحدة.

ويرى مراقبون أن غياب القيادة التنظيمية الموحدة الممثلة لجميع المكونات التي تربو على خمسمائة ائتلاف يأتي في مقدمة المخاطر، يليها النزعات المناطقية والطائفية والمذهبية المتصاعدة بين شباب الثورة وضعف التنسيق بين مكوناتها.

واعتبر إبراهيم عبد الحميد، وهو أحد الثوار في ساحة التغيير بصنعاء، أن افتقاد ثورة الشباب لقيادة واحدة يمثل إحدى الثغرات الحقيقية التي تعتري الكيان الثوري.

وقال للجزيرة نت إن هذا الأمر تسبب في بروز بعض الخلافات والتباينات الحادة داخل الساحات نتيجة إصدار بعض الائتلافات بيانات وتعميمات باسم شباب الثورة.

واستشهد عبد الحميد بالمجلس الانتقالي الذي شدد شباب الثورة على تشكيله عقب رحيل الرئيس علي عبد الله صالح  "إلا أنهم خذلوا من قبل أحزاب المعارضة التي سعت إلى إحياء روح المبادرة الخليجية بدلا من اتخاذ خطوات عملية للتوجه نحو إسقاط النظام بشكل سلمي".
 
واتهم الفرقة أولى مدرع بالتآمر على ثورة الشباب حينما فرقت المعتصمين من أمام منزل عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس، مؤكدا أن هذا التصرف "ينبئ عن وجود شيء ما يدور في الخفاء هدفه منح صالح ضمانات بعدم الملاحقة على الجرائم التي ارتكبها بحق شعبه".

تدخل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل