المحتوى الرئيسى

إعلام بوس الأيادي مازال مستمراً!

06/12 19:02

ولكن يبدو أن هذا لم يكن كافيا،‮ ‬فقرر اللعب علي المكشوف مع فلول أمن الدولة التي مازالت باقية حتي الآن ولها رجالها المخلصون في كل مكان ومنها الاعلام بالطبع والذين يضعون السم في العسل ويعتمدون علي نظرية القطيع الذي ينساق وراءه ويردده دون تفكير وخاصة إذا كان عن شباب الثورة الذي يعشق البعض وخاصة الذين لم يفعلوا شيئا خلال‮ ‬18‮ ‬يوماً‮ ‬سوي الانتظار ومتابعة التليفزيون المصري بأكاذيبه لاتهامه بالعمالة،‮ ‬والتهمة سابقة التجهيز وموجودة وهي ان هؤلاء الشباب يسافرون الي الخارج ويحصلون علي أموال ودورات لإسقاط النظام قبل الثورة أما الآن فهم مازالوا يتلقون أموالا لاثارة الفتن والمساعدة في عدم الاستقرار والمستندات موجودة تأشيرة سفر الي أي بلد اوروبي للمشاركة في أي مؤتمر لحقوق الانسان وبالطبع مع قدر من المشهيات والاكاذيب وادعاءات العمالة تقدم حلقة ساخنة يرددها القطيع عن ظهر قلب دون تفكير ويساعدون فلول أمن الدولة في عملهم المستمر حتي الآن دون تفكير ولو للحظة فمن يكون هذا الشخص الذي يقدم لك تلك المعلومات وما تاريخه السابق وما الدور الذي لعبه مسبقاً‮ ‬مع اجهزة أمن الدولة وخاصة أنه من الطبيعي سفر هؤلاء الشباب ومشاركتهم في مؤتمرات في جميع انحاء العالم ولا يمكن التعامل مع هذا بأسلوب المؤامرة وخاصة انهم خرجوا من مصر مع علم الحكومة وبتأشيرات يعرفها الجميع،‮ ‬ولكن ماذا نقول مع اساليب فلول أمن الدولة واعوانه من بعض الاعلاميين المأجورين،‮ ‬والمشكلة تكمن في التعامل مع ما يقدم باسلوب القطيع،‮ ‬وعلي الجانب هناك اعلاميون يعرفون قيمة ما يقدمونه ويتعاملون معه بمهنية عالية باحثين عن الحقيقة بكل السبل ويعطون للمشاهد الفرصة في استخدام عقله ولا يقدمون فقرات يحقنون فيها المشاهد بما يقتنعون به وعلي رأسهم الاسلامي يسري فودة وخاصة عندما عرض حكاية سلمي الصاوي الناشطة في حركة‮ ‬6‮ ‬أبريل التي اتهمت جهاز الأمن الوطني بضربها حتي فقدت الوعي بعد القبض عليها في منطقة الحصري وما تبع ذلك من اقوال اذا صحت فيعني هذا ان هذا الجهاز الجديد ماهو الا صورة من أمن الدولة،‮ ‬وعلي الرغم من سخونة الموضوع وخاصة بعد مقابلة رئيس الوزراء لها إلا أن يسري فودة لم يدل برأيه ولم يشحن المشاهد ووضع الحقائق أمام المتفرج حتي تكتمل الصورة ونعرف الحقيقة أيا كانت،‮ ‬وهذا هو الفرق بين الاعلامي المسئول المتمثل في فودة وبين الاعلامي المأجور المتمثل في عكاشة،‮ ‬وليس علي المشاهد سوي استخدام عقله ورفض اسلوب القطيع وكفانا حكايات مفبركة ليس المقصود منها سوي تمجيد النظام السابق وتشويه الثورة‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل