المحتوى الرئيسى

ساسة البلطجة.. وبلطجة الساسة بقلم:حميد الكاظمي

06/12 18:37

ساسة البلطجة...... وبلطجة الساسة

كثيرا ما سمعنا بمصطلح ( البلطجة ) او ( البلطجية ) عبر وسائل الاعلام من فضائيات وغيرها وحتى في صفحات الانترنت وخصوصا عند اندلاع ثورة الاحرار في مصر , لكن تبين ان هذا المصطلح كما انه حديث في السياسة والساسة الا انه قديم الاصل حيث يقال بان كلمة ( البلطجية) هي كلمة تركية الاصل وتتكون من مقطعين ، المقطع الاول ( بلطه) وهي اداة للقطع والذبح, والمقطع الثاني ( جي ) اي حامل ( البلطه ) فاول من عرف وعمل بالبلطجية هي الدولة العثمانية حيث كانت قواتها الغازية تستعمل فرقة عسكرية تسمى ( البلطجية) مهمتها هو قط الاشجار وشق الطرق وتهيئه الظروف الملائمة للقوات


لكن في عصرنا هذا نجد ان مصطلح (( البلطجة )) يدخل الى السياسة والساسة من اوسع الابواب ويلازمهما فاصبح مصطلح ( البلطجة) يدل على استعمال القوة لاستغلال الاخرين وارهابهم وترويعهم وقتلهم وذبحهم واعتقالهم وتشريدهم ونهب ثرواتهم والذين يقومون بدور القمع والارهاب والترويع والقتل والذبح والاعتقال والتشريد وغيرها من اعمال الدناسة والخسة هم مايطلق عليهم ( البلطجية ) الذين باعوا دينهم ووطنهم وشرفهم وضميرهم وانسانيتهم من اجل دنيا غيرهم


اذن فنأتي الى معرفة الشق الاول من العنوان وهو ( ساسة البلطجة ) وهم الساسة الذين يستعملون ( البلطجية) لتنفيذ مآربهم ومصالحهم الخاصة الضيقة الدنيوية في جميع المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية وحتى الثقافية وغيرها وان قائد ( البلطجية ) لايكون الا بلطجيا خسيسا وعميلا حقيرا لمن صنعه ووضعه في مكان لايستحق ان يكون فيه ابدا بل مكانه في مزبلة التاريخ ولعنة الاجيال


ومن هؤلاء الساسة ( البلطجية ) هوالبلطجي نوري المالكي وقبله حسني مبارك لكن الغريب العجيب ان بلطجية المالكي ترتدي الزي العربي ( العقال والشماغ والدشداشة ) بخلاف بلطجية حسني في مصر الا انهم اشد منهم نذالة وخسة وحقارة فقد استعملوا كل الاساليب من اجل قمع المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد فقاموا بضرب الشباب الثائر بسكاكينهم وخناجرهم وعصيهم وغيرها من الالات كانوا مزودين بها من قبل رئيسهم البلطجي ( نوري المالكي)


حتى النساء العراقيات الشريفات تضرب وتهان وتداس ويعتدى عليها وعلى كرامتها وشرفها وعزها من قبل هذه الزمرة البلطجية الذين ارتدوا اللباس العربي حتى يدنسوا الهوية العربية والاصالة العربية بامر اسيادهم ( ايران اغا بلطجي) فان ايران لم تكتفِ بوضع حرية بلطجية وديمقراطية بلطجية ومحاصصة بلطجية وشراكة بلطجية ومواطنة بلطجية وساسة بلطجية ودين بلطجي ومرجعية بلطجية في العراق بل يريدون حتى ان يجعلوا الهوية العربية بلطجية فاستغلوا بلطجيتهم باللباس العربي من اجل ذلك .


اما الشق الثاني من العنوان ( بلطجة الساسة ) فهو يتحدد في ثلاثة امور


الاول : هو المكر والخداع والكذب والنفاق والغش وتزويق الالفاظ وغيرها من امور الذي يستعملها الساسة البلطجية من اجل تخدير الشعب وسكوته عن المطالبة بحقوقه المسلوبة المغصوبة وخير شاهد على ذلك ما استعمله ( البلطجي نوري المالكي ) بطلبه المعسول مهلة المئة يوم لعمل الاصلاحات وتوفير الخدمات وتحسينها الى الشعب العراقي بعد ان خرج الشعب مطالبا بحقوقه المسروقة في ثورة الغضب في يوم 25/شباط /2011ميلادي فهذا النوع من المكر والخداع والكذب والنفاق يسمى ب( بلطجة الساسة) او بلطجة البلطجي

الثاني : هو الصراع والاختلاف والتنازع بين الساسة في الحصول على الكرسي وكذلك المحاصصة وعنوانها الاخر الشراكة كلها هي بلطجة ساسة فعندما يتصارعون ويكون بينهم الاختلاف نجد ان كل واحد منهم يهتم بكلامه عن العراق وشعب العراق ويخرجون بتصريحاتهم الرنانة المزوقة مع فضح احدهم للاخر وهذا النوع حدث كثيرا وخصوصا في الانتخابات فنسمع ان فلان في مجلس النواب اختلس كذا مليار دولار وان فلان في الحزب الحاكم سرق كذا مليار دولار وهرب الى الخارج وان فلان فعل كذا وكذا كلها من اجل تثبيت انفسهم وحصولهم على ( الكرسي الدوار ) وهذا هو بلطجة الساسة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل