المحتوى الرئيسى

انتشار امني كثيف في وسط طهران لمنع اي تظاهرة

06/12 18:40

طهران (ا ف ب) - انتشر الالاف من رجال شرطة مكافحة الشغب والباسيج الاحد في وسط طهران لمنع تنظيم اي تظاهرة للمعارضة في الذكرى الثانية لاعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل.

وافاد شهود ان القوات الامنية انتشرت في جادة والي عصر التي تفصل شمال العاصمة عن جنوبها، وفي الجادات المحيطة بها.

واطلقت دعوات على مواقع المعارضة وموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي من اجل تنظيم مسيرة صامتة على ارصفة جادة والي عصر بعد ظهر الاحد في الذكرى الثانية لاعادة انتخاب احمدي نجاد في 12 حزيران/يونيو 2009.

ووصلت مجموعات صغيرة الى جادة والي عصر وساحة وناك بناء على الدعوة التي اطلقت على مواقع المعارضة كما يبدو، من دون ان تتمكن من التجمع ولا ان تردد شعارات.

والحضور الكثيف لقوات الشرطة والعناصر باللباس المدني منع الناس من التجمع. وسلك البعض، في اطار مجموعات من شخصين الى ثلاثة اشخاص، ارصفة جادة والي عصر وسط رجال الشرطة والعناصر الذين يرتدون اللباس المدني.

وتراقب الشرطة ايضا الطرق المؤدية الى جادة والي عصر، بحسب شهود اخرين.

وكان رجال شرطة مكافحة الشغب يتنقلون على دراجات نارية بمجموعات من عشرين الى ثلاثين عنصرا مزودين بالهراوات، بحسب شهادات جمعتها وكالة فرانس برس.

واحمدي نجاد الذي وصل الى نصف ولايته، بات يواجه معارضة داخل معسكره بالذات، من جانب قسم من المحافظين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل