المحتوى الرئيسى

مجلس الزمالك يخطط لمد فترة تعيينه سنة أخرى

06/12 17:55

تزايدت أعداد الأعضاء داخل نادى الزمالك الرافضة لفكرة المستشار جلال إبراهيم بالدعوة لإجراء انتخابات جديدة للنادى فى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر المقبل.

وطالب الأعضاء بإقامتها فى نهاية شهر يوليو خشية إلغائها فيما لو أقيمت نهاية سبتمبر بسبب الانتخابات البرلمانية التى ستقام على مدار هذا الشهر بأكمله. ويعتقد البعض أن جلال إبراهيم يخطط من وراء إقامتها فى هذا الموعد إلى مد فترة مجلسه لمدة عام آخر، يقينا منه باحتمالات تأجيلها لظروف الانتخابات البرلمانية.

وطالب الأعضاء المجلس القومى للرياضة بالتدخل والتنبيه على مجلس الإدارة الذى قام بتعيينه لإدارة شؤون النادى بالدعوة لإقامة الانتخابات فى الموعد المناسب لمصلحة النادى.

ويرى أبناء النادى من الرياضيين، وكذلك الأعضاء أن إقامة الانتخابات فى نهاية يوليو من شأنه إعطاء الفرصة للمجلس المنتخب الجديد بتدعيم صفوف الفريق الكروى الأول بصفقات جديدة وتعيين الأجهزة الفنية التى ستعمل تحت إشرافه طوال الموسم المقبل، وكذلك وضع الاستراتيجية المناسبة لجميع الألعاب.

وشدد الجميع على ضرورة إقامة الانتخابات، وعدم الاستماع إلى أعضاء المجلس المنحل بتأجيلها، خصوصاً بعد التأجيل المتكرر للطعن المقدم من ممدوح عباس فى المحكمة الإدارية وتغيير الدائرة، وهو ما قد يستغرق عدة سنوات لحين الفصل فى القضية.

من جهة أخرى، بدأ مسؤولو الشركة الراعية لحفل مئوية النادى اتصالات مكثفة للتعاقد مع أى من برشلونة الإسبانى أو يوفنتوس الإيطالى لمواجهة الفريق الكروى الأول بديلاً لإنتر ميلان الإيطالى، الذى تردد اعتذاره عن المشاركة فى الحفل، وكان برنامج احتفالات المئوية قد بدأ الأسبوع الماضى بحفل تكريم الرموز بدار الأوبرا المصرية.

وأكد محمد سعد مسؤول الشركة الراعية أنه يواجه صعوبات بالغة فى التفاوض مع الفرق الأوروبية للمشاركة فى المئوية بسبب التصريحات التى أدلى بها أحمد شيرين فوزى عضو مجلس إدارة النادى ورئيس اللجنة عن اعتذار نادى إنتر ميلان بسبب الظروف الأمنية، وقال: التصريحات ضربت جميع المفاوضات فى مقتل لأن الجميع بات خائفا من الحضور إلى مصر، وهو ما يعد إضراراً بالسياحة المصرية بصفة عامة. وكشف سعد عن عدم تلقيه اعتذاراً رسمياً من مسؤولى الإنتر، وقال: كل ما حدث مجرد تصريحات من مسؤولى الزمالك لا أعرف مصدرها، خصوصاً بعدما أصدرت السفارة الإيطالية فى القاهرة بيانا تنفى فيه تحذيرها لمسؤولى الإنتر من الحضور إلى مصر.

وأضاف: عندما تفاوضت مع مسؤولى الـ«ويفا» فوجئت بهم يقولون إن الزمالك كان قد اتفق مع الإنتر، واعتذر الأخير بسبب الظروف الأمنية، ولكننى نجحت فى إقناعهم بأن الأمور على ما يرام، وأبدى مسؤولوه مرونة كبيرة فى المشاركة، وأجرينا اتصالات بعيدة عن مسؤولى الزمالك بنادى برشلونة بطل الدورى الإسبانى ودورى أبطال أوروبا ولكن العقبة الوحيدة هى موعد المباراة حيث اشترطوا تأجيلها إلى نهاية العام الجارى، وهو ما سنتفاوض مع الزمالك عليه.

يأتى ذلك فى الوقت الذى نفى فيه سعد علم الشركة بالحفل الفنى الذى يسعى مسؤولو الزمالك لإقامته بمشاركة محمد منير وعمرو دياب وهانى شاكر، وتساءل: كيف يتحدث مسؤولو النادى عن المطربين المشاركين فى الحفل على الرغم من عدم توصلهم لاتفاق معهم، ووجود رعاة.

وعلى صعيد الفريق الكروى الأول، وعد عمرو زكى مهاجم الفريق حسام حسن المدير الفنى بإغلاق مناقشة عروض الاحتراف الأوروبية والخليجية التى تلقاها حتى نهاية الموسم والتركيز فى المباريات الست المتبقية من عمر الدورى، أملا فى الفوز ببطولة الدورى.

ونفى عمرو زكى أن الإصابة ستحول دون مشاركته فى باقى المباريات، مشيراً إلى أن إصابته الأخيرة عبارة عن خلع فى مفصل الحوض وليس تجدد إصابة الركبة كما ردد البعض، وأن فرص لحاقه بلقاء الجيش كبيرة.

وأكد عمرو أن تصريحاته أسىء فهمها بشأن طلبه الرحيل، مشيراً إلى أنه ذكر أنه سيرحل إذا كان يمثل عبئاً مالياً على النادى وأنه مثل باقى زملائه سينتظر حتى تتحسن الأحوال المادية لصرف المقابل المادى، ولا صحة لفكرة أنه هدد بشكوى النادى للحصول على مستحقاته، والدليل على ذلك تنازله عن 640 ألف جنيه قيمة نفقات علاجه لصالح النادى، ورفض فى الوقت نفسه فكرة تخفيض راتبه خاصة أنه لاعب محترف.

وطالب عمرو زكى بضرورة إرجاء مباراة القمة إلى نهاية الدورى فى ظل الاحتقان الموجود بين الجماهير، بعد احتدام المنافسة بين الزمالك والأهلى وتساويهم فى النقاط خاصة أن خسارة أى من الفريقين نتيجة أخطاء تحكيمية سينذر بكارثة فى استاد القاهرة، ولذلك يفضل إرجاء القمة والاستعانة بحكام أجانب من أصحاب الخبرة التى لا يمكن الاختلاف عليهم، وقال: ربما يتعثر أحد الفريقين، وأتمنى ألا يكون الزمالك حتى لا يقلل من أهمية القمة فى حسم البطولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل