المحتوى الرئيسى

«وول ستريت جورنال»: التيارات الإسلامية تنضم إلى «الإخوان» فى محاولات السيطرة على البلاد

06/12 16:51

قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، إن التيارات الإسلامية في مصر، أصبحت تميل بشكل كبير إلى الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين في سعيها للهيمنة على مقاليد الأمور عن طريق صناديق الاقتراع، خاصة بعد نجاح تحالفهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية الذي أجري في 19 مارس الماضي.

وأضافت الصحيفة فى تقرير بثته على موقعها الإلكتروني،  مساء السبت، أن العديد من السلفيين اكتشفوا بعد ثورة 25 يناير، أن أقصر الطرق لإقامة دولة إسلامية هو من خلال صناديق الاقتراع، وهو ما جعلهم ينضمون إلى الإخوان في دعم التعديلات الدستورية والتصويت بالموافقة عليها.

واعتبرت الصحيفة أن نجاح السلفيين في الاستفتاء، شجع قادة التيارات السلفية على التنسيق مع الإخوان من جديد في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في سبتمبر المقبل.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور صفوت حجازي، الداعية الإسلامي، قوله: «اكتشفت أن السلفيين والإخوان لديهم نفس الاهتمامات، إلا أن الإخوان جماعة تنظيمية لديها قواعد وموظفون وأعضاء رسميون وتستطيع معاقبة أي عضو يخالف الأوامر، أما السلفيون فليسوا كذلك».

وتابعت الصحيفة: «حتى وقت قريب تركزت المخاوف من سيطرة الإسلاميين على جماعة الإخوان، رغم أنها معروفة باعتدالها، إلا أن الكثيرين من الليبراليين يتشككون في نوايا الجماعة الحقيقية، حيث تقول إنها تقبل بتولي الأقباط جميع الوظائف الحكومية إلا الرئاسة، وفي المقابل فإن هناك كثيرا من السلفيين يعتقدون بتحريم الإسلام ممارسة المسيحيين لأي دور فى السلطة مثل رؤساء البلديات، والمحافظين أو الوزراء».

ولفتت الصحيفة إلى أنه رغم نفي قادة السلفية في مصر تلقيهم دعماً مالياً من المملكة العربية السعودية، إلا أن الليبراليين يتهمونهم بأنهم مدعومون من قبل الجمعيات الخيرية السعودية، في حين أن السلفيين كثيرا ما ينتقدون نظام الحكومة السعودي ويصفونه بأنه غير إسلامي، إلا أنهم في الوقت نفسه يقدرون المؤسسة الدينية الوهابية بشكل كبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل