المحتوى الرئيسى

وزير العدل المصري: ما حدث مع مبارك "أخذ عزيز مقتدر"

06/12 15:39

عدد القراءات:133

عدد التعليقات:0

عدد الارسالات:0

سبق - القاهرة: قال وزير العدل المستشار محمد عبد العزيز الجندي: إن ما حدث مع الرئيس السابق حسني مبارك ونظامه، إنما هو إرادة إلهية تمهل ولا تهمل، وقد أخذه الله أخذ عزيز مقتدر، بعدما عاث في الأرض ظلماً، جاء ذلك في تصريحات للجندي أدلى بها مساء السبت لبرنامج "90 دقيقة" على قناة " المحور" الفضائية.


ونقل موقع " أخبار مصر" تصريحات المستشار الجندي الذي شدد على أن الكل سواسية أمام القانون، نافياً ما تردد بشأن معاملة الرئيس المخلوع حسني مبارك أثناء محاكمته، وأن أي محبوس احتياطياً من حقه قانوناً قضاء مدة الحبس في مستشفى إذا ما تطلبت حالته الصحية ذلك، موضحاً أن حالة الرئيس المخلوع من هذه الحالات.


وأكد الجندي أنه فيما يتعلق بنقل مبارك إلى مستشفى عسكري أكثر تجهيزاً بالقاهرة سيتحدد وفقاً للتقارير الصحية له، خصوصاً إذا ما تبين عدم قدرته على تحمل إجراءات المحاكمة والتحقيق.


وفي سؤال حول تأخر إجراءات محاكمة الرئيس السابق ونجليه، أكد الجندي أن القضاء المصري لا يستبق الأحداث ويسير وفق منظومة قانونية محددة، مشيراً إلى أن التريث مطلوب لعد التعرض لبطلان الإجراءات، موضحاً أنه لا بد أولاً بالنسبة للرئيس والمسؤولين الآخرين أن يتقدموا لجهاز الكسب غير المشروع بإقرار ذمة مالية يتم فيه تسجيل كل ممتلكاتهم، ثم يقوم الجهاز بعمل تحريات عن تلك الممتلكات، وعلى القضاء أن ينتظر تلك التحريات ليقوم بعد ذلك باستكمال سير التحقيقات.


ولفت الجندي إلى أن عدم وجود تحريات عن الرئيس ونجليه والمسئولين الآخرين كان يتطلب الانتظار لحين تقديم إقرارات الذمة ثم التحري عن محتوياتها، وهو ما قد يبدو للرأي العام تباطؤاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل