المحتوى الرئيسى

صفحة ''خالد سعيد '' على الفيس بوك تحتفل بمرور سنة على تأسيسها

06/12 15:50

كتب - محمود حسونة:


قبل نحو عام من الآن .. تم تأسيس صفحة ''كلنا خالد سعيد'' على موقع التواصل الاجتماعي ''فيس بوك''، لفضح جبروت جنود حبيب العادلي وزير الداخلية السابق وكشف ممارستهم التى تنتهك كافة حقوق الانسانية، كما كانت الصفحة تكشف عن قضايا وهموم المصريين خاصة الذى لهم علاقة بقضايا حقوق الإنسان وأي انتهاكات لهذه الحقوق التى يكفلها الدستور المصري.

يذكر ان تأسيس صفحة "كلنا خالد سعيد " جاء بعد مقتل خالد سعيد وهو شاب من الاسكندرية لا يزيد عمره على 28 عاما رفض أن تنتهك حقوقه كمواطن ووقف فى وجه رمز السلطة الغاشمة.. عندما أعلن رفضه التام أن يتم تفتيشه دون إذن من النيابة العامة.. لكن المخبرين الذين اعتادوا ممارسة البطش والقهر فى كل يوم وليلة رفضوا  إلا أن يذيقوه العذاب ألوانا حتى زهقت روحه وصعدت إلى بارئها تاركة جثة الشاب خالد سعيد شاهدة على ممارسات نظام كانت أركانه تتهاوى وتنتظر فقط من يشعل شرارة الخلاص منه إلى الأبد.. وهكذا كان خالد سعيد "شهيد التعذيب" كما تسميه والدته وليس "شهيد الطوارئ" كما تطلق عليه وسائل الإعلام، الشرارة الاولى التى انطلقت من الإسكندرية فى 6يونيو 2010، وظلت صفحة "كلنا خالد سعيد" على موقع "الفيس بوك" تؤجج مشاعر الغضب حتى ثار البركان فى 25 يناير 2011 ليعم مصر بأكملها ويسقط أحد أعتى النظم الديكتاتورية التى شهدتها مصر.

والآن وبعد مرور عام على تأسيس الصفحة على الفيس بوك احتفل اعضاء الصفحة بالوصول أكتر من مليون و400 ألف مشترك ووصل إجمالي المشاهدات لما يكتب على الصفحة اكثر من مليار مرة وكانت مشاركات الأعضاء من تعليقات وكتابات 15 مليون تعليق.

وكانت تعليقات الاعضاء لها طعم اخر بمناسبة الاحتفال فيقول وليد ذكى انه يتمنى ان يرى  مصر متقدمة ويتم احترام حقوق الانسان في الحياة والتعلم والحرية بها وان تكون ضمن دول العالم الأول و هذا يحتاج اخلاص وتفاني في العمل.

بينما علقت نهى النحاس قائلة ان صفحه خالد سعيد هي التى غيرت حياتي ، وهي التى جعلتني ايجابيه ، وهي من دفعتني للنزول الى ميدان التحرير واشارك في تحرير بلدي من الظالم واعوانه.


وقالت منال محمد ان افضل ما في الصفحة انه يتم احترام كل عضو فيها حتي لو رأيه مختلف و الأروع اننا بنوحد كل اطياف المجتمع المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل