المحتوى الرئيسى

الصياد: رئاسة مصر للجهاز العربى للاعتماد يؤكد دورها الريادى

06/12 14:46

أكد الدكتور مهندس سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية، أن الحكومة المصرية تدعم بكل قوة تأسيس وتقوية البنية التحتية اللازمة لزيادة التبادل التجارى بين الدول العربية من ناحية ومن ناحية أخرى، لزيادة القدرة التنافسية للمنتجات العربية على دخول الأسواق العالمية.

مشيراً إلى أن الحكومة المصرية تضع كل إمكاناتها البشرية والمادية لتقديم المساعدات اللازمة لإنشاء بنية تحتية قوية لدعم وتنمية الدول العربية فى مجال الاعتماد.

جاء ذلك خلال كلمة الوزير بمناسبة الاحتفال باليوم العالمى للاعتماد والإعلان عن إطلاق الجهاز العربى للاعتماد "أراك "، والذى عقد بالقاهرة اليوم، وألقاها نيابة عنه المهندس حسن شعراوى المدير التنفيذى للمجلس الوطنى للاعتماد ورئيس الجهاز العربى للاعتماد.

وشارك فى الاحتفالية التى نظمها المجلس الوطنى للاعتماد عدد من المندوبين الدائمين للدول العربية فى جامعة الدول العربية ورئيس وممثلى المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين (AIDMO)، وسفيرة السويد بالقاهرة إلى جانب ممثلين لعدد من المنظمات الدولية المعنية ومنها منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) والمنظمة السويدية الدولية للتنمية (SIDA) بالإضافة إلى رؤساء أجهزة الاعتماد بـ 12 دولة عربية هى (مصر – الإمارات- تونس- فلسطين – سوريا – السودان – العراق – الكويت – المغرب - السعودية – الأردن – لبنان).

وقال الوزير إن المنطقة العربية تمتلك قدرات وإمكانات هائلة لزيادة معدلات التنمية الاقتصادية لتحسين مستوى معيشة شعوبها، ولكن الاستغلال الأمثل لهذه الإمكانات والقدرات يتطلب تكثيف الجهود وضخ استثمارات لتقوية وتأسيس بنية تحتية عصرية تكون قادرة على تلبية احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى المنطقة، مشيراً إلى إننا نتطلع إلى زيادة التجارة البينية والاستثمارات المشتركة مع دول المنطقة حتى نستفيد من القدرات والإمكانات الهائلة لهذه الدول ولذلك فإن مصر حريصة على دعم وتشجيع أية مبادرات لتكثيف جهود المنطقة وتمثل منظومة الاعتماد أحد عناصر البنية الأساسية لتقوية الروابط بين الدول العربية.

وأشار الدكتور سمير الصياد إلى أن وجود نظام اعتماد عربى حاصل على الاعتراف الدولى مطلب أساسى لتنمية التجارة البينية داخل المنطقة العربية وأيضا سيزيد من معدلات التجارة الدولية مع مختلف دول العالم حيث إن قبول المنتجات والخدمات العربية فى أسواق هذه الدول يؤكد اعتراف شركائها التجاريين بأن البنية الأساسية لنظم تقييم المطابقة العربية متوافقة مع الأنظمة المتبعة بها.

مؤكداً حرص مصر على تطوير البنية الأساسية لمنظومة الاعتماد فى الدول العربية من خلال تبنى سياسات مشتركة فى مجالات المواصفات والجودة والقياس والاختبار والمعايرة، وذلك بهدف تحسين التجارة البينية وتقوية الروابط المشتركة بين مختلف دول المنطقة، إلى جانب زيادة الحصة العربية فى التجارة الخارجية على المستويات الإقليمية والعالمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل