المحتوى الرئيسى

وزير الري: تهجير 5 مليون مصري عام 2050 بسبب ارتفاع درجات الحرارة

06/12 14:45

قال حسين العطفي وزير الري والموارد المائية أن تحلية المياه بالمدن الساحلية هو المشروع الرئيسي بالنسبة للوزارة داخل مصر في الفترة القادمة، وضرب بمثلا بمحافظة مرسى مطروح التي تستهلك يوميا نصف مليون مترمكعب يتم نقلها على مسافة 600 كم من إسكندرية وهو ما يؤدي لدرجة كبيرة من اإهدار يمكن تلافيها إذا تم تحلية المياه بالمدن الساحلية.

وأضاف إنه على المستوى الخارجي يتم العمل على تصدير التنمية لإفريقيا مقابل الحصول على المياه، واشار إلى أن أوغندا لا تزيد نسبة التغطية الكهربائية بها عن 5 % لذا قمنا بالمشاركة في إنشاء مخزن توليد طاقة كهربية هناك مقابل زيادة حصتنا من المياه، جاء ذلك ضمن فعاليات مؤتمر "انتشار التنمية العمرانية المستدامة وتوزيع السكان بمصر" الذي نظمه المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء يوم الأحد.

قال مصطفى الدمرداش رئيس المركز أن مشكلة الزيادة السكانية ستواجه مصر بحلول عام 2050 حيث من المتوقع وصول عدد السكان إلى 145 مليون نسمة في حين يتناقص زحف الأراضي الزراعية وترتفع درجات الحرارة وهو ما سيؤدي إلى تهجير 5 مليون نسمة إضافة إلى استغناء الدول العربية عن العمالة المصرية وهو ما سيعرض المصريين بالخارج لكثير من المشكلات، علاوة على انخفاض مستوى التنمية بالداخل.

في حين رأى مصطفى كامل طلبة نائب السكرتير العام للأمم المتحدة لشئون البيئة الأسبق، ضرورة الالتفات لتزايد الكثافة السكانية بالعاصمة، حيث تصل القاهرة الكبرى إلى 40 ألف نسمة في الكيلو متر مربع الواحد بينما لا تزيد النسبة على مستوى الجمهورية ككل على 4 الآف وهو ما يؤكد الحاجة إلى مجتمعات عمرانية جديدة، وأشار إلى أن هناك عشرات المشروعات وليس فقط مشروع ممر التنمية التي تحتاج لإعادة الدراسة من أجل تحديد المسار الذي ستتخذه مصر في التنمية.

 هناك تنازلات كبيرة قدمها المواطن المصري في مجال الصحة أثرت على تكوينه ونشاطه، ولا يحق لنا أن نطالبه بالانتقال لخلق مجتمعات عمرانية جديدة دون النظر أولا لصحته وتعليمه، فبيننا تعيش الأم الجائعة المريضة التي لايمكن أن تنجب إنسان سليم، هكذا جاء رأي د. إبراهيم بدران وزير الصحة الأسبق الذي أكد أن نقاط قوة وضعف مصر تكمن في البشر قبل المياه والأرض.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل