المحتوى الرئيسى

عشرات المطالب تلاحق شرف فى 4 وقفات أمام مجلس الوزراء

06/12 14:38

حالة من الارتباك المرورى شهدها شارع مجلس الوزراء بعد تنظيم 4 وقفات احتجاجية مختلفة، ظهر اليوم الأحد.

بدأت الاحتجاجات بوقفة لذوى الاحتياجات الخاصة العاملين بشركة "عز الدخيلة" بالإسكندرية، لمطالبة د.عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء بمساواتهم بـ"الأسوياء"، مؤكدين أن القانون حينما نص على وجود نسبة 5% معاقين فى الشركات والهيئات، لم يشر إلى أى تفرقة بين المعاق والسوى فى الحقوق أو الواجبات.

وطالب منظمو الوقفة برفع الرواتب الأساسية التى تقدر حالياً بـ158 جنيها، وضم العلاوات وصرف مكافأة صندوق التأمين الخاص عند بلوغ سن المعاش أو الوفاة لآخر سنتين إلى الراتب الأساسى بدلا من راتب 2002.

كما طالبوا تثبيت نظام نسبة 5% بأثر رجعى وصرف الضرائب المتأخرة وبدل وجبة أسوة العاملون داخل الشركة، بالإضافة إلى صرف مكافأة نهاية الخدمة وتنفيذ النصوص القانونية ذات الصلة بتطبيق العلاج الأسرى الخاص بالمعاقين، كما هو مطبق لباقى العاملين بالشركة وصرف فواتير العلاج الأسرى لأبناء العاملين. وأكدوا أن مطالبهم مشروعة وأن قانون 39 لسنة 1975، وتعديلاته لسنة 1977 لا ينص على أى تفرقة بين المعاقين والأسوياء، مرددين هتافات "أى شرع وأى دين يضيع حق المعاقين"، و"يا حكومة التحرير عاوزين نحس بالتغيير".

بالتزامن مع وقفة العاملون المعاقون نظم موظفو مشروع المحاجر بحلوان وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء، مطالبين شرف بفصل مشاريع المحاجر على مستوى الجمهورية بعيدا عن المحليات، نظرا للفساد الذى يسكن هذا القطاع العريض بالدولة من محسوبيات ومجاملات وضم هذا المشروع لهيئة مثل "الثورة المعدنية" لوجود نخبة من علماء الثروة المعدنية فى مصر وإمكانية تدخل المجلس الأعلى للقوات المسلحة لحمايتهم.

وأكد العاملون أن مطالبهم ليست فئوية وإنما انطلاقا من حرصهم على المال العام وناشد العاملون "شرف" بالتدخل بأسرع ما يمكن لاحتواء كارثة إهدار المال العام بهذا المشروع، حيث يدار داخل المحافظة بـ 12 مليون جنيه شهريا، وانقطع هذا الإيراد منذ ثروة 25 يناير وحتى اليوم نظرا لتعدى أصحاب المحاجر وبعض الخارجين على القانون على موظفى المشروع واستخدامه لحسابهم الشخصى بدون رسوم أو تراخيص.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل