المحتوى الرئيسى

الطريق إلى سيدي بوزيد - 1

06/12 14:10

نواف القديمي

وأنا أستمع للأستاذ الذي هاتفني ليدعوني إلى المشاركة في مؤتمر يُعقد بتونس.. لم أفكر لحظتها في طبيعة المؤتمر وموضوعه، بقدر ما شعرتُ بأنها لحظة مناسبة لرؤية (تونس ما بعد الثورة).. تلك التي أوقدت الشرارة، وفيها سقط مكعّب الدومينو الأول في مشهد التداعي العربي الكبير.

وحين أتحدث عن (تونس ما بعد الثورة) فكان بداهة -عندي على الأقل- أن تشمل الرحلة زيارة المدينة الصغيرة التي انطلقت منها الثورة (سيدي بوزيد).

أصدقاء توانسة قالوا لي إنه يجب الحذر في هذا الوقت تحديداً أثناء زيارة سيدي بوزيد.. لأن مناطق قريبة تشهد حالياً مواجهات دامية مع الأمن، وقد سقط حتى الآن عشرة قتلى وتسعون جريحاً.. وقد تتسع رقعة المواجهات أكثر.

تقع مدينة سيدي بوزيد بوسط تونس تماماً، وهي جنوب العاصمة بقرابة الثلاثمائة كيلومتر.. وفي منتصف الطريق إليها تقع مدينة القيروان التاريخية.. لهذا انطلقتُ صباح الأحد 5 يونيو/ حزيران في حافلة بصحبة عدد من المشاركين بالمؤتمر الذين قرروا زيارة عِدة مدن سياحية بدءا بالقيروان.. وفي القيروان -التي زرتها من قبل- ودّعتهم وركبت مع سائق أجرة للبحث عن وسيلة تنقلني إلى سيدي بوزيد.

محطة الحافلات
كانت الساعة دون العاشرة صباحاً بقليل.. ذهبتُ إلى محطة الحافلات الكبيرة، فأخبروني بأن حافلة سيدي بوزيد ستتحرّك في الثانية عشرة والنصف ظهراً، أي بعد ساعتين ونصف الساعة.. سألت سائق التاكسي عن حلٍ أسرع للوصول.. فأخبرني بأن عليّ أن أتوجه إلى (الولاج) وهي المحطة الخاصة بالحافلات الصغيرة (الميكروباص) التي تنقل الركاب إلى عدة مدن بدون توقيت مُحدد، ولكن بمجرد امتلاء الحافلة.

وفي الولاج حجزت مقعداً في الحافلة المتجهة إلى سيدي بوزيد، واتجهت إليها لأتفاجأ بأنني حتى الآن الراكب الوحيد على هذا الخط.. وأن عليّ أن أنتظر حتى يأتي سبعة ركاب كي تمتلئ هذه الحافلة الصغيرة وتتحرّك.. فكّرتُ لوهلة أن أشتري تذاكر كل المقاعد وأتحرك وحدي، فسِعر المقعد الواحد ليس مرتفعاً بالطبع.. ولا أريد إضاعة مزيدٍ من الوقت.. ولكني تراجعت عن هذا السلوك البرجوازي رغبة في الالتزام بتقاليد هذا المكان البسيط.

ما حصل في سيدي بوزيد لم يكن استثناءً في التاريخ التونسي الحديث.. فلتونس ذاكرة احتجاجية عريقة تمتد حتى أواسط القرن التاسع عشر.. صحيح أن الأحزاب المحليّة ضعيفة ولم تلعب دوراً كبيراً في مسيرة النِضال السلمي ضد السلطة.. ولكن في تونس ثمة تشكيلات نقابيّة ومهنية عريقة كانت دوماً رأس حربة في مسيرة الدفاع عن الحقوق والحُريّات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل