المحتوى الرئيسى

انسحاب "القائمة العراقية" من جلسة برلمانية بعد الاعتداء على النائب الملا ..حزب المالكي يعتزم اصدار امر اعتقال بحق علاوي بتهمة "الارهاب"

06/12 18:26

انسحبت "القائمة العراقية"، الأحد، من جلسة مجلس النواب، احتجاجا على الاعتداء على النائب حيدر الملا، فيما "حزب الدعوة الاسلامية الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن نيتها مقاضاة زعيم "القائمة العراقية" اياد علاوي متسلحة بعدم اداءه اليمين الدستورية كنائب في البرلمان العراقي معتبرة ان ذلك يجعله غير متمتع بالحصانة النيابية كما اتهمته بالارهاب.

وهددت القائمة العراقية بمقاضاة النائب كمال الساعدي ما لم يتخذ حزب الدعوة موقف إزاء الموضوع فيما رد ائتلاف دولة القانون بان الخلاف شخصيا ليتحمله الحزب او الكتلة.

وقالت المتحدث الرسمي باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي خلال مؤتمر صحافي عقد في مبنى البرلمان إن "العراقية تعلن انسحاب كامل أعضاءها من جلسة مجلس النواب الأحد، بسبب الانتهاكات الصريحة التي حصلت الجمعة الماضي بحق زعيم القائمة إياد علاوي وممارسات البلطجية وإبقاء الوزارات الأمنية شاغرة حتى الآن، فضلا عن اعتداء النائب عن دولة القانون كمال الساعدي على النائب حيدر الملا".

فيما  اعتبر رئيس كتلة العراقية في البرلمان النائب سلمان الجميلي، أن "الاعتداء من قبل الساعدي على الملا جزء من تكميم الأفواه وبعيد عن اللياقة الأخلاقية"، مشيرا إلى أن "العراقية تدين العمل وتنتظر الرد المناسب من حزب الدعوة الذي ينتمي إليه الساعدي، وخلافه سيتم اللجوء إلى القضاء لمقاضاة الساعدي وسنطالب بتشكيل لجنة انضباطية تصل فيها العقوبة إلى رفع الحصانة عنه".

ائتلاف دولة القانون، من جانبه  اعتبر مشاجرة الساعدي والملا "خلافا شخصيا" لا يتحمله الحزب أو الكتلة البرلمانية التي ينتميان إليها، متهمة العراقية بخرق عدد من الاتفاقات البرلمانية.

وقال النائب عن دولة القانون خالد العطية في مؤتمر صحافي اعقب المؤتمر الاول في مبنى البرلمان، إن "دولة القانون فوجئ بموقف العراقية، الذي هو خرق لما اتفقنا عليه اليوم، عندما اتفقت الكتل السياسية  على تفعيل الدور التشريعي والرقابي لمجلس النواب وتجنيب المجلس الصراعات السياسية، وكذلك حل الخلافات الشخصية في الإطار الشخصي"، معتبرا أن "العراقية بذلك خرقت ما تم الاتفاق عليه".

وأضاف العطية أن "الكتل السياسية أو حتى الجهة الحزبية التي ينتمي إليها النائب لا تتحمل مسؤولية الخلافات الشخصية التي تحصل بين النواب".

كما كشف مصدر سياسي مطلع، الأحد، إن "حزب الدعوة الاسلامية بزعامة المالكي سيستغل في الدعوى التي رفعها ضد زعيم القائمة العراقية اياد علاوي عدم أداء الأخير اليمين الدستورية في البرلمان التي تمنحه الحصانة البرلمانية فيما أشار مجلس القضاء الأعلى إلى أن إصدار أمر اعتقال بحق علاوي متروك للمحكمة التي ستعرض عليها القضية.

واكد المصدر لـ"العرب اليوم" أن حزب الدعوة الاسلامية يسعى لإصدار أمر إلقاء قبض ضد علاوي بتهمة الإرهاب مشيرا الى أن علاوي غادر إلى عمان كونه يعي خطورة تلك القضية،  

وبين  المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "دولة القانون ستنطلق في دعواها من الصور التي نشرت لأياد علاوي مع المسؤول عن جريمة عرس الدجيل فراس الجبوري وكون الاخير مسؤول في حركة الوفاق التي يتزعمها اياد علاوي"، مبينا أن "زعيم القائمة العراقية اياد علاوي يعي خطورة تلك القضية وعلى هذا الأساس قد يبقى في العاصمة الأردنية عمان أو يسارع إلى تأدية اليمين الدستورية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل