المحتوى الرئيسى

ارتياح بين طلاب الثانوية العامة لـ«سهولة» اللغة العربية.. و«الشرطة والجيش» فى سؤال التعبير

06/12 19:04

غلبت الموضوعات السياسية والاجتماعية التى شهدتها مصر فى الآونة الأخيرة بعد أحداث ثورة 25 يناير على امتحان اللغة العربية لطلاب المرحلة الأولى من الثانوية العامة، خاصة سؤال التعبير الذى تضمن فى جزئه الأول سؤالا إجباريا يطلب توجيه رسالة إلى رجال الشرطة وحثهم على العودة إلى مواقعهم لتحقيق الأمن، أما السؤال الاختيارى فتضمن موضوعين، الأول خاص بواجب المصريين فى المحافظة على حصة مصر من مياه النيل وترشيد استخدامه، والثانى الحلول المقترحة لمواجهة التحديات الثقافية والاقتصادية والعسكرية التى تواجه مصر.

وسادت أجواء من الفرحة عقب انتهاء الامتحان وأكد عدد كبير من الطلاب أن الامتحان جاء فى مستوى الطالب المتوسط مع وجود بعض الصعوبات فى سؤال النحو والبلاغة، وهو ما أكده إيهاب فتحى مدرس لغة عربية، وقال: «الامتحان جاء فى مستوى الطالب المتوسط وراعى جميع مستويات الطلاب، سواء الضعيف أو المتوسط أو المتميز، وأن أسئلة التميز جاءت فى الإجبارى رقم (د) فى النصوص والسؤال رقم 3 فى الاستخراج».

وبعد انتهاء الامتحان لم يجد طلاب لجنة مدرسة المنيرة الإعدادية سوى الخروج من نوافذ اللجان ومحاولة طمأنة أهاليهم، حيث خرجت الطالبات يلوحن لأهاليهن بأن الامتحان جاء من داخل المنهج، وهرولت الأمهات إلى بوابة المدرسة وأمددن بناتهن بالساندويتشات والمياه والعصائر فى محاولة منهن لتخفيف حرارة الجو.

وفى الجيزة، كاد أولياء أمور طلاب مجمع المدارس بالدقى يشتبكون مع رجال الشرطة، بسبب تعنت الأخيرين معهم ومنعهم من إدخال المأكولات والمشروبات إلى أبنائهم، أثناء فترة الاستراحة بين الامتحانين، حيث أغلق رجال الشرطة البوابة الرئيسية الخاصة بمجمع المدارس، وأكدوا لأولياء الأمور أن دخول المأكولات لن يتم إلا بعد موافقة رئيس اللجنة، الذى رفض ذلك أيضًا.

من جانبه، أكد جمال العربى، رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، أن الوزارة فحصت جميع الشكاوى التى وردت إلى غرفة العمليات وتحققت منها وثبت عدم جديتها، لافتاً إلى أن الوزارة أرسلت لجانا صباح الأحد إلى لجنتى الحامول وبيلة بكفر الشيخ بعد البلاغات التى وردت بغياب الأمن، وتبين وجود مقدم ورائد شرطة أمام اللجنة. وقال العربى إن الغرفة تلقت بلاغين بإصابة طالبتين بحالة انهيار عصبى بعد دخولهما اللجانة مباشرة، إحداهما من السنطة بمحافظة الغربية والثانية من دير مواس بالمنيا وتم نقلهما إلى المستشفى، لافتاً إلى أن الوزارة حفظت حق هاتين الطالبتين فى دخول امتحانات الدور الثانى والحصول على الدرجة الفعلية.

وأضاف «العربى» أنه تم السماح أيضاً لأحد الطلاب فى لجنة بولاق الدكرور بدخول الدور الثانى للمادة بعدما تعرض لحادث، ووصل إلى اللجنة فى التاسعة و40 دقيقة مع حصوله على الدرجة الفعلية للامتحان، كما تم منح 20 طالبا وقتا إضافيا بعدما تعرضوا لحادث على الطريق الدائرى أثناء توجههم إلى لجنتهم فى مدرسة بنت الشاطئ بالقاهرة الجديدة.

وفى المحافظات، ساد الانضباط والهدوء معظم لجان الثانوية العامة، وسط تواجد أمنى للقوات المسلحة والشرطة، بالتنسيق مع اللجان الشعبية، التى رفعت شعار «أصدقاء الجيش والشرطة»، كما تفقد معظم المحافظين لجان الامتحانات للاطمئنان على سير الامتحانات، فيما أبدى الطلاب ارتياحهم من سهولة الامتحان، مؤكدين أنه كان فى مستوى الطالب المتوسط، باستثناء نقاط وصفوها بـ«الصعبة» فى النحو والبلاغة.

وشهدت 3 لجان فى مدارس نجع حمادى تسريباً للأسئلة، وأعلنت مديرية التربية والتعليم التحقيق فيها، وقال شهود عيان إن مدارس الإعدادية بنات والإصلاح الزراعى الابتدائية والشهيد خيرت بنجع حمادى سادت فيها حالة من الفوضى عقب قيام بعض الطلاب بقذف أوراق الأسئلة من خلال شباك اللجان إلى أولياء الأمور بالخارج، الذين قاموا بالإجابة عن الأسئلة فى مكتبات مجاورة، مقابل 5 جنيهات، ثم أملوا الإجابات للتلاميذ من خلال الهواتف المحمولة.

وأعلن خضرى على، وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، عن تشكيل لجنة من الشؤون القانونية بمديرية التربية والتعليم، وإرسالها إلى إدارة نجع حمادى التعليمية لبحث الموقف، مؤكدا أنه فى حالة ثبوت صحة هذه المعلومات سيتم إلغاء ندب جميع المراقبين والملاحظين بهذه اللجان التى تم فيها تسريب الأسئلة.

وفى الإسكندرية أبدى الطلاب ارتياحهم من سهولة الامتحانات، ووصف أولياء الأمور الامتحان بأنه «بشرة خير» لبقية المواد، فيما اشتكى البعض من طول الامتحان وقلة التواجد الأمنى فى عدد من لجان مدينة برج العرب. وفى الشرقية، تفقد المحافظ المستشار محمد عبدالقادر، لجان الامتحانات، حيث أدى 28 ألفاً و735 طالباً وطالبة فى المرحلة الأولى، الامتحان، وأشاد بالتواجد الأمنى المكثف من قبل رجال الشرطة والقوات المسلحة وطمأن الأهالى على سير الامتحانات.

وفى الإسماعيلية، قال رفعت طنطاوى، وكيل وزارة التربية والتعليم، إن غرفة عمليات ومتابعة الامتحانات بمقر المديرية لم تتلق أى شكاوى على الإطلاق حول سير الامتحانات، وأن الامتحان كان فى مستوى الطالب المتوسط.

وفى بنى سويف أصيبت الطالبة نورهان حسن حمدى بلجنة الإعدادية الحديثة بالفشن بحالة إغماء وتم نقلها عن طريق سيارة إسعاف إلى مستشفى الفشن المركزى وقامت إدارة المستشفى بتعليق محاليل طبية لها وإفاقتها وأكملت امتحانها، كما قام المحافظ الدكتور ماهر الدمياطى بتفقد اللجان، وأمر المحافظ بتوفير «مبرد للمياه» فى كل دور على مستوى المحافظة لتوفير المياه المثلجة للطلاب بدلا من استخدام الجراكن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل