المحتوى الرئيسى

يوم ثان من القتال قرب العاصمة الليبية

06/12 21:43

طرابلس (رويترز) - خاضت المعارضة المسلحة يوم الاحد قتالا ضد القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي لليوم الثاني في بلدة الزاوية لتصبح الانتفاضة ضد حكمه على بعد نحو 20 كيلومترا من العاصمة.

وقال متحدث باسم المعارضة في البلدة ان 13 قتيلا من المعارضة والمدنيين سقطوا في القتال الذي دار هناك يوم السبت وان الطريق الرئيسي الى تونس اغلق. وكان هذا الطريق منفذا للامدادات في ظل العقوبات المفروضة على البلاد.

وكانت الزاوية مسرحا لمعارك ضارية بعد وقت قصير من اندلاع الانتفاضة ضد حكم القذافي الممتد منذ 41 عاما في فبراير شباط لكن قواته سحقت المعارضين في مثال على الطريقة التي خسرت بها الانتفاضة قوة دفعها الاولى.

وبعد ثلاثة اشهر تحولت دفة الحرب ضد القذافي بعد ان اهتزت قبضته على الحكم بسبب الانشقاقات في دائرته المقربة وأثر العقوبات على امداداته الى جانب الغارات الجوية التي يشنها حلف شمال الاطلسي والتي طالت المجمع الذي يسكنه بوسط طرابلس.

ويمثل اندلاع القتال مجددا في الزاوية التي توجد فيها مصفاة نفط كبيرة أقرب نقطة من طرابلس تصل اليها المعارضة المسلحة منذ اشهر.

وقال متحدث باسم المعارضة اكتفى باسمه الاول فقط وهو ابراهيم لرويترز عبر الهاتف من الزاوية الواقعة على بعد 50 كيلومترا غربي طرابلس "الوضع سيئ ... سيئ جدا."

واضاف "قتال عنيف دائر الان. كتائب (الحكومة) تتلقى تعزيزات وعددها يتزايد. هناك الكثير من القناصة على أسطح المباني والمساجد. يمثلون التهديد الرئيسي للسكان.

"الطريق الساحلي الذي يربط طرابلس بتونس مغلق. الكتائب تسيطر على الجانب الشرقي من الطريق في حين يسيطر الثوار على جانبه الغربي....سقط 13 شهيدا بينهم طفل في السابعة من عمره جراء القتال أمس."

وقال متحدث حكومي ان القوات الموالية للقذافي تمكنت من صد محاولة من المعارضة لدخول الزاوية بعد قتال لعدة ساعات.

ولا يتسنى التحقق بصورة مستقلة من الروايات الواردة من الزاوية لعدم تمكن الصحفيين من الوصول الى المناطق التي يدور فيها القتال.

ويقول مسؤولون في طرابلس ان القتال الدائر في الزاوية ليس عنيفا وانما الامر ليس اكثر من جماعات مسلحة صغيرة تسللت الى هناك من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة "لاثارة المشاكل".

وعلى الرغم من ان شهورا من القتال وهجمات حلف شمال الاطلسي قد اضعفت قوات القذافي فانها ما تزال قادرة على القتال.

وقال عامل اسعاف في مدينة مصراتة التي تسيطر عليها المعارضة ان ستة من قوات المعارضة قتلوا بيد قوات القذافي عندما وقع اشتباك في منطقة زراعية بين مصراتة وزليطن المجاورة.

وقال متحدث باسم المعارضة في الزنتان ان خمسة اشخاص قتلوا في قصف مدفعي للمدينة يوم الاحد في منطقة الجبل الغربي التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال المتحدث الذي يدعى عبد الرحمن عبر الهاتف "شنت (القوات الموالية للقذافي) هجوما واسعا في الساعة السابعة صباح يوم الاحد مستخدمة المدفعية وصواريخ جراد.

"القصف ما زال مستمرا... الثوار يحاولون الدفاع عن البلدة."

وقال متحدث اخر باسم المعارضة ان طائرات حلف شمال الاطلسي هاجمت للمرة الاولى قوات حكومية في غزاية على الحدود مع تونس.

وكانت القوات الموالية للقذافي المتمركزة في غزاية تحاول استعادة السيطرة على معبر حدودي مع تونس تعتمد عليه المعارضة في الجبل الغربي في الحصول على امداداتها.

ويقول القذافي انه لن يرضخ للضغوط الدولية الرامية لاجباره على التنحي ووصف تدخل حلف شمال الاطلسي بطائراته الحربية وطائرات الهليكوبتر الهجومية بانه عدوان استعماري يستهدف الاستيلاء على النفط الليبي.

لكن الحكومات الغربية تعتقد ان انهيار حكم القذافي اصبح مسألة وقت .

وتوسع المعارضة نطاق سيطرتها على المناطق المحيطة بمصراتة الواقعة على بعد 200 كيلومتر شرقي طرابلس وعلى منطقة الجبل الغربي وتقترب قواتها ببطء من العاصمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل