المحتوى الرئيسى

الحرس الجمهورى اليمنى يقصف اللواء 62 المنشق..والمعارضة تبدأ تشكيل مجلس رئاسى

06/12 18:25

خيم التوتر الأمنى مجددا فى اليمن مع تجدد الاشتباكات بين قوات الحرس الجمهورى الموالى للرئيس على عبدالله صالح واللواء 62 المنشق عن قوات الحرس فى منطقة أرحب شمالى صنعاء، كما خاضت القوات الحكومية قتالا مع المسلحين وأعضاء تنظيم القاعدة فى جزيرة العرب فى محافظة أبين، بعد مواجهات أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.

وذكرت مصادر يمنية أن القوات الحكومية جددت قصفها المدفعى لمناطق قبلية شمالى صنعاء. وقالت إن مدنييّن اثنين قتلا وجرح 6 آخرون، إلى جانب تدمير 4 آبار للمياه الجوفية وإحراق 9 سيارات وتضرر عدد من المنازل والمزارع فى منطقة أرحب التى تبعد 30 كيلومترا شمالى صنعاء فى القصف المدفعى والصاروخى من قبل قوات الحرس الجمهورى على مناطق القبائل التى تحاصر اللواء 62 التابع للحرس الجمهورى، وتمنع تحركه باتجاه العاصمة صنعاء منذ أسابيع. كان اللواء على محسن الأحمر، قائد اللواء 62، أعلن انشقاقه وانضمامه للثوار.

وتتواصل الاعتصامات المفتوحة فى صنعاء و16 مدينة أخرى للمطالبة بإسقاط النظام وتشكيل مجلس انتقالى يبدأ بإعلان دستورى يحدد ملامح المرحلة المقبلة، وردد المشاركون هتافات تدعو المجتمع الدولى إلى القطيعة مع رموز نظام صالح، وتؤكد سلمية الثورة والاستمرار فى الاحتجاجات حتى تحقيق جميع أهدافها، فى الوقت الذى أكد فيه حزب اتحاد القوى الشعبية المعارض أن قوى اللقاء المشترك شرعت فى تشكيل مجلس رئاسى مؤقت يفرض سيطرته على كل المناطق التى لا تخضع للسلطة حاليا، موضحا أن المجلس سيمثل الشعب اليمنى لدى مختلف الجهات.

وكشف موقع «نبأ نيوز» اليمنى عن معلومات سرية جديدة حول مخطط اغتيال الرئيس صالح، تؤكد أن المخطط تم إقراره من قبل قيادة تنظيم الإخوان المسلمين والفرقة الأولى وعدد من أبناء الأحمر منذ 3 أسابيع وبتنسيق مع جهات إقليمية عربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل