المحتوى الرئيسى

نيابة ابشواي تحبس المخبر المتهم بقتل ضحية الشرطة بالفيوم 4 أيام .. والشهود يكذبون شهادة ضابط المباحث

06/12 14:40

كتب – نور خالد و محمد رضوان :

أمرت نيابة ابشواي بحبس المخبر قرني حميد المتهم بقتل طالب الفيوم محمد محمود علي  بضربه بشومة على رأسه وإصابة زميله 4 أيام على ذمة التحقيق .. كما أمرت بإحالة مصطفى بلال زنون صديق المجني عليه المصاب إلى مصلحة الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليه وكتابة تقرير مفصل عن حالته.

وكان أسامة أبو الخير رئيس  نيابة أبشواى قد استمع إلى أقوال والد المجني عليه والذي اتهم محمد لطيف ضابط شرطة بمركز أبشواى وقرني حميد (مخبر ) بقتل نجله بعد أن اعتدى عليه المخبر فى وجود الضابط بالضرب على رأسه بشومه أثناء مروره بالكمين. وقال  والد المجني عليه أنه تحقق من قيام المخبر بقتل ابنه وأنه سمع زملائه في  القسم يقولون له ليه قتلت الواد يا قرنى .

من ناحية أخرى أشارت تحريات المباحث المقدمة للنيابة  أن دفتر الأحوال أثبت أن الكمين الذي توفى فيه الشاب كان به  11 مخبرا وضابطين بالمركز وهما محمد لطيف وعلى توفيق ، ونفى الضابط محمد لطيف في التحقيقات واقعة الاعتداء على الطالب، وقال أنه رفض الوقوف فى الكمين واصطدم بسور مما تسبب في وفاته  .

و جاءت شهادات الشهود لتطعن في صحة شهادة الضابط وقال الشاهد  حنفي مصطفى السيد –  28 سنة-  ويعمل سائقا أنه كان يقف بسيارته الأجرة بالقرب من الكمين وذهب للوقوف مع المخبرين وأنهم كانوا  يرتدون ملابس ملكية و أن سيارة الشرطة كانت فى شارع جانبي بعيد عن الكمين وان الكهرباء كانت مقطوعة فى مكان الكمين وأثناء وقوفه معهم جاء محمد يقود الدراجة البخارية وخلفه صديقه مصطفى وكان يسير ببطء  وأن الضابط حاول استيقافه فجأة .. وهو ما  أصابه بالذعر لأنه لم يكن يعلم أن المكان به كمين بالإضافة إلى عدم وجود أنوار فى المكان .. فأسرع بالدراجة فأمر الضابط المخبر بإيقافه  ..

وأضاف الشاهد أن المخبر وقف فى وجه الدراجة وبيده جزع شجرة وضرب المجني عليه على رأسه مما تسبب فى اختلال توازنه أثناء قيادته الدراجة فاصطدم بالسور المجاور للكمين. وسقط جثة هامدة وأكد الشاهد أنه نقل بيديه المجني عليه ووضعه داخل سيارة الإسعاف وقام رجال الشرطة بوضع المصاب داخل سيارة الشرطة وهو ينزف ونقلوه إلى القسم.

مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل