المحتوى الرئيسى

وزير أسبق يقترح تجميد نشاط المجالس المحلية بدلا من حلها

06/12 11:51

القاهرة:- اقترح الدكتور محمود شريف -وزير الإدارة المحلية الأسبق- تأجيل أو تجميد نشاط المجالس المحلية الحالية (53 ألف مقعد)، موضحا أنه يصعب حلها طبقا للقانون؛ إلا بإصدارمرسوم قانون من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وأشار شريف -خلال برنامج العاشرة مساءا السبت- إلى أن التجميد طبقا للقانون قد يتحقق بقرار من سلطة أعلى من المحافظ قد تكون لمجلس الوزراء، حيث يعطى القانون الحق فى تأجيل دورة الانعقاد للمجالس -والمقرر لها سبتمبر المقبل- لأية ظروف محلية فى كل محافظة؛ وذلك لمدة ستة أشهر لتنتهى فى مارس 2012 ، أى قبل شهر واحد فقط من إنتهاء الدورة كلها فى أبريل.

وأوضح وزير الإدارة المحلية الأسبق أن هذا التأجيل أو التجميد غرضه أولا الخروج من المأزق القانونى الذى لا يقر حل المجلس، وثانيا فأنه بعد انتهاء دورتها فى أبريل 2012 ستكون مصر أنتهت من إجراء الانتخابات البرلمانية فى سبتمبر المقبل وبعدها الرئاسية، لافتا إلى أن حل المجلس الحالى يستلزم ضرورة انتخاب أخر جديد خلال 60 يوم؛ الأمر الذى سيرهق مصر فى انتخابات أخرى هى الأشق.

وحول إمكانية تعيين المحافظين للجان محلية مؤقتة، أكد سمير عبد الوهاب -مدير وحدة دعم السياسات الامركزية بجامعة القاهرة- أنه يصعب تنفيذها، نظرا لكون اللجنة رقيب على المحافظ ، فضلا عن أن عدد كبير من القوى السياسية لها إعتراض على بعض المحافظين، مضيفا أن 98.5% من أعضاء المجالس من الحزب الوطنى المنحل قانونا.

وطالب عبد الوهاب بتخفيض عدد مقاعد المجالس المحلية لأكثر من النصف، على أن تربطها بنسبة عدد السكان مثل كل دول العالم.

فى المقابل كشف مجدى سبلة -نائب رئيس تحرير مجلة المصور- أن قانون المجالس المحلية الجديد ، والذى سيعرض على البرلمان الأول بعد الثورة يحمل بنود تأكد على تحقيق اللامركزية للمحافظات (اداريا وماليا)، فضلا عن إعادة نظام الاستجواب الذى كان معمول به وفق دستور 1971 وتم الغائه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل