المحتوى الرئيسى

الوكالة الذرية تدين سوريا لعدم امتثالها لمعاهدة حظر انتشار النووي

06/12 11:16

دمشق:كشفت وثائق سرية عن ان قرار إحالة ملف سوريا النووي على مجلس الأمن ينص على ادانة سوريا لعدم امتثالها لضمانات معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية،مشيرا الى ان موقع دير الزور كان مفاعلا مبردا بالغاز، ولم يكن من حيث تكوينه معدا لإنتاج الكهرباء، كما أنه بني بمساعدة كوريا الشمالية وكان متصلا بثلاثة مواقع أخرى في سوريا.

وحصلت صحيفة "الحياة" اللندنية على أولى المراسلات بين المدير العام للوكالة الذرية يوكيا آمانو والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اذ أبلغت الوكالة مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة في رسالة رسمية، قرارها إحالة ملف سوريا النووي على مجلس الأمن.

وأكد آمانو في نص الإحالة "عدم امتثال سورية لضمانات معاهدة حظر الانتشار النووي"، وأرفق الإحالة بنص قرار الوكالة الذرية وكل التقارير التي أعدها حتى الآن عن الملف النووي السوري.

وقال في رسالته الى بان كي مون إنه أحال الوثائق تلك "لتكون في متناول كل أعضاء مجلس الأمن والجمعية العامة".

وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن لصحيفة "الحياة"، "إن إحالة الملف النووي السوري على المجلس "ستفتح جبهة دبلوماسية أخرى ضد سوريا".

وأشارت الى أن "بحث مجلس الأمن قرار الإحالة سيأخذ بعض الوقت الى أن يعد آمانو تقريراً كاملاً يعرضه على مجلس الأمن في جلسة مخصصة لهذا الغرض".

وتضمن تقرير آمانو بحثا تفصيليا في عدم امتثال سوريا وعدم إبلاغها الوكالة الدولية بنشاطها النووي.

وأشار الى أن موقع دير الزور ،الذي دمرته إسرائيل عام 2007 كان مرتبطاً بثلاثة مواقع أخرى داخل سوريا،لم يحدد مكانها.

وقال إن السلطات السورية بررت حجم كمية المواد المستوردة المرتبطة بالاستخدام النووي بين عامي 2002 و2006 بأنها مخصصة للأغراض المدنية.

وأضاف أن موقع دير الزور كان مفاعلا مبردا بالغاز، ولم يكن من حيث تكوينه معدا لإنتاج الكهرباء، كما أنه بني بمساعدة كوريا الشمالية وكان متصلاً بثلاثة مواقع أخرى في سوريا كانت مرتبطة من حيث الوظيفة بموقع دير الزور.

وأضاف التقرير أنه في حلول نهاية أكتوبر/تشرين الاول عام 2007 أجريت عمليات واسعة النطاق لتنظيف الموقع وتسويته بالأرض، وأن الموقع إما أنه أزيل أو أخفي ركامه.

وفي التقرير، أن الوكالة خلال زيارة لسوريا في يونيو/حزيران عام 2008 طلبت وثائق عن الاستخدام السابق والحالي آنذاك لبناء الموقع في دير الزور وثلاثة مواقع أخرى يزعم أنها تعمل بالارتباط به، كما طلبت إيضاحات عن أنشطة قامت بها كيانات سورية، بينها الوكالة السورية للطاقة النووية، بما فيها استيراد آلات ضخ وكميات كبيرة من الغرافيت والباريت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل