المحتوى الرئيسى

تفاقم احتجاجات أسمنت بنى سويف والإدارة اليونانية تهدد بسحب استثماراتها

06/12 11:59

القاهرة - واصل نحو 450 من المحالين للمعاش المبكر بأسمنت مصر بنى سويف (MBSC)«تيتان»، اعتصامهم لليوم الحادى عشر على التوالى، أمس، أمام المصنع بشرق النيل للمطالبة بزيادة مكافأة نهاية الخدمة إلى 120 شهرا بدلا من 48، منتقدين تدنى قيمة أسهم المساهمين بالشركة مقارنة بمصنع أسمنت الإسكندرية التابع لمجموعة «تيتان» اليونانية.

وكانت الإدارة قد سبق وأبرمت اتفاقا مع المحتجين يقضى بمنحها مهلة أسبوعا لدراسة المطالب والوصول إلى صيغة ترضى الجميع، مقابل فض الاعتصام، إلا إن العمال عاودوا الاحتجاج أمام المصنع، مؤكدين تمسكهم بالاعتصام لحين تنفيذ المطالب، أو وجود ضمانات واضحة للتنفيذ.

وكان العمال قد نظموا مؤتمرا جماهيريا أمام المصنع، مساء أمس الأول، توافد إليه العشرات من أعضاء المنظمات الحقوقية وممثلى منظمات المجتمع المدنى ببنى سويف للتضامن مع المعتصمين، مطالبين السفير اليونانى كريس لازاريس بتقديم اعتذار فورى عن تهديده الأخيرة بإعادة النظر فى الاستثمارات اليونانية فى مصر، والتى تضررت جراء اعتصام العمال، بحسب تصريحاته.

ويدخل الاعتصام اسبوعه الثالث، ويستمر توقف العمل بالمصنع، حيث أغلق العمال البوابة الرئيسية، ومنعوا دخول وخروج سيارات النقل، مهددين بتصعيد الاعتصام والإضراب عن الطعام، وتواجدت قوات الجيش بكثافة لمنع حدوث احتكاكات بين العمال المعتصمين وسائقى السيارات المحملة بالأسمنت، وبالأخص بعد تقدم عدد من السائقين ببلاغ يتهم العمال بالاعتداء عليهم، فيما أكد أشرف منصور، أحد المحتجين، تمسكهم بالاعتصام وعدم فضه إلا بعد الحصول على حقوقهم،

كان السفير اليونانى قد زار المصنع، أمس الأول، للوقوف على حقيقة الأزمة وكيفية الخروج منها، والتقى خلالها مع المحافظ ماهر الدمياطى، واللواء عطية مزروع، مدير الأمن، وطالبه المحافظ بإيجاد حلول سريعة من قبل مسئولى الشركة للأزمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل