المحتوى الرئيسى

طالبان تنفى مسئوليتها عن تفجير "بيشاور"

06/12 13:54

نفت طالبان باكستان مسئوليتها أمس الأحد، عن التفجير المزدوج الذى حدث فى سوق تجارى بمنطقة بيشاور، وأسفر عنه مقتل 35 شخصا وإصابة العشرات، مما اعتبر المسئولون الباكستانيون، أنه أضخم انفجار شاهدته باكستان بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ووقع الاعتداء الذى يعتبر من الأكثر دموية منذ مقتل بن لادن فى حى سوق خيبر الذى يضم فندقا ومحالا ومساكن طلابية.

ونفت طالبان باكستان التى توعدت بالثأر لمقتل بن لادن، بأنها وراء التفجيرين مؤكدة أنها تستهدف فقط المؤسسات الحكومية وقوات الجيش انتقاما لمقتل بن لادن، ولم تستهدف المدنيين إطلاقا.

ونقلت صحيفة "دون" باكستانية إحسان الله إحسان المتحدث باسم طالبان باكستان قوله: "لسنا وراء اعتداء بيشاور، وأجهزة الاستخبارات الأجنبية تحاول تلطيخ سمعتنا فقط".

وأضاف إحسان "لا نستهدف الأبرياء، هدفنا واضح وسوف نهاجم قوات الأمن والحكومة وكل من يدعمها بعد مقتل بن لادن".

ووقع الانفجار الأول فى مرحاض فندق والثانى كان عملية انتحارية نفذها سائق دراجة نارية قرب الفندق بحسب ما قال شفقة مالك أحد المسئولين الأمنيين، وأكد مالك أن بين القتلى صحفيين يعملان لصالح صحيفة "باكستان توداى" و"ذى نيوز"، بالإضافة إلى عدد كبير من المدنيين.

يذكر أن أكثر من أربعة آلاف شخص فى باكستان قتلوا فى اعتداءات نسبت إلى طالبان وشبكات إسلامية متطرفة منذ الهجوم الذى شنته القوات الحكومية على مسجد فى إسلام آباد عام 2007.

واعتبرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون أن مقتل زعيم تنظيم القاعدة فى شرق أفريقيا فى مقديشو بالتحديد فضل عبد الله محمد يشكل "ضربة قوية" للتنظيم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل