المحتوى الرئيسى

تحليل-ضربة جديدة للقاعدة بمقتل احد أهم مخططيها في افريقيا

06/12 10:58

لندن (رويترز) - ضربة جديدة نالها تنظيم القاعدة بعد مرور ستة اسابيع تقريبا على مقتل زعيمه اسامة بن لادن في باكستان وذلك بمقتل فضل عبد الله محمد الذي كان يتولى مهمة تدريب المنضمين حديثا للتنظيم تاركا ارثا مهددا.

وقالت الشرطة الصومالية يوم السبت ان محمد احد أهم قادة القاعدة المطلوبين ومهندس تدبير الهجمات والخبير في التخفي والتهرب وفي اللغات قتل في العاصمة الصومالية يوم الثلاثاء الماضي.

وتقول واشنطن ان محمد الشهير كذلك باسم هارون متهم بالقيام بدور رئيسي في الهجوم على سفارتي الولايات المتحدة في عام 1998 في نيروبي ودار السلام الذي قتل فيه 240 شخصا.

ويقول مسؤولون غربيون ان محمد الذي ينحدر من جزر القمر ويعتقد انه في منتصف الثلاثينات تزعم هجوما على فندق يمتلكه اسرائيلي على الساحل الكيني في نوفمبر تشرين الثاني 2002 قتل فيه 15 شخصا.

لكن بعض الاكاديميين وخبراء الامن يعتقدون أنه قضى وقتا طويلا في السنوات الاخيرة في مجال تدريب المتشددين وتخطيط هجمات ضد الغرب وتبادل الخبرات مع الشبان الصوماليين ومع المسلمين الذين سافروا الى الصومال لاكتساب خبرة شبه عسكرية.

وتقول نيلي لحود الاستاذ المساعد بمركز مكافحة الارهاب بأكاديمية ويست بوينت العسكرية الامريكية لرويترز "ربما كان (محمد) صفوة الصفوة بالقاعدة من ناحية العمليات".

واضافت "وفاته خسارة للقاعدة لكني أظن ان دوره في الفترة الاخيرة كمدرب لابد وانه منحها فائدة عظيمة."

وتابعت "هو واحد من قصص النجاح في القاعدة. كان يشعر ان لديه رسالة وهي نقل كل معرفتة للاخرين...كان نعمة من العطاء المتواصل".

وتقول الحكومة الصومالية ان مئات من المقاتلين الاجانب انضموا لحركة التمرد من بلدان محتلفة منها افغانستان وباكستان ومنطقة الخليج ودول غربية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا. واحتل بعض الرموز الجهادية الاجنبية مواقع قيادية في الجماعات المتشددة ومنها شباب المجاهدين الصومالية المسلحة.

  يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل