المحتوى الرئيسى

مؤشرات البورصة المصرية تستهل تداولات الاسبوع علي ارتفاع جماعي طفيف وسط مشتريات الاجانب والمصريين

06/12 17:01

خاص (أراب فاينانس) - أنهت البورصة المصرية تداولاتها اليوم الاحد - اولي جلسات تداول الاسبوع - على ارتفاع جماعي لمؤشراتها الثلاثة الرئيسية بشكل طفيف ، حيث ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية اى جى اكس 30 بمقدار 6.55 نقطة بنسبة 0.12 % لينهي الجلسة عند مستوي 5511.15 نقطة بدعم من مشتريات الاجانب والمصريين .

وصاحبه في الاتجاه في الاتجاه مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 حيث انهي تعاملاته عند مستوى 654.04 نقطة بارتفاع 0.16 % ، وارتفع ايضا مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بواقع 0.08 % ليغلق عند مستوى 1011.31 نقطة .

وعن إجمالي قيمة التداولات فقد بلغت 523.768 مليون جنيه وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 30392 عملية ليتم التداول على 116.549 مليون سهم .

وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا على 60.51 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 39.48 في المائة.

وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 86.47 في المائة من إجمالي التعاملات ، فيما سجلت تعاملات العرب 5.59 في المائة والأجانب 7.94 في المائة.

وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن صافي تعاملات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 17.617 مليون جنيه لصالح الشراء .

كما أوضحت أن صافي تعاملات المستثمرين العرب بلغت 17.617 مليون جنيه لصالح البيع ، فيما بلغ صافي تعاملات المستثمرين المصريين 10.233 مليون جنيه لصالح الشراء .

في ذات النطاق بلغ صافي تعاملات الافراد 49.773 مليون جنيه لصالح الشراء ، فيما بلغ صافي تعاملات المؤسسات 49.773 مليون جنيه لصالح البيع .

أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 23.86 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 91.939 مليار جنيه .

كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 16.30 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 62.795 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 10.76 في المائة بقيمة 41.476 مليار جنيه .

أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم بايونيرز القابضة للأستثمارات المالية والذي أغلق على 3.31 جنيه دون تغير يذكر ، ليجيء بعد ذلك سهم حديد عز والذي أغلق على 11.01 جنيه بارتفاع قدره 1.94 % .

ثم جاء بعد ذلك سهم بالم هيلز للتعمير والذي أغلق على 2.32 جنيه للسهم بارتفاع قدره 3.57 % ، ليجيء بعد ذلك سهم أوراسكوم تيلكوم القابضة والذي أغلق على 4.25 جنيه بارتفاع قدره 0.47 % ثم جاء بعد ذلك سهم الصعيد العامة للمقاولات والذي أغلق على 1.10 جنيه للسهم بنسبة ارتفاع قدرها 5.77 % .

وعن اهم الاخبار التي شهدها السوق اليوم فقد أكد  الدكتور أشرف الشرقاوي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية أن إعلان مجلس الوزراء والخاص بإلغاء الضرائب الرأسمالية علي توزيعات الشركات المدرجة في البورصة الكوبونات يعتبر باتا ونهائيا‏.

وقال في تصريحات خاصة لـ الأهرام أنه في الأحوال العادية يتم إعداد مشروع للضريبة من جانب وزارة المالية ثم طرحه علي مجلس الوزراء لإقراره ومناقشته في مجلس الشعب تمهيدا للتطبيق ، موضحا أننا في ظرف استثنائي ومن ثم فإن رفض مجلس الوزراء لمشروع القانون يعني إلغاء نهائيا للضريبة وعدم صدور مرسوم من المجلس العسكري لهذا الإلغاء, فالمرسوم بقانون يكون دائما في حالة تطبيق الضريبة فقط.

من ناحية اخرى قررت لجنة السياسات بالبنك المركزي المصري في اجتماعها - الخميس الماضي - الإبقاء على سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 8.25% و9.75% على التوالى، والإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 8.5%، وذلك للمرة الرابعة عشرة على التوالي حسبما ذكر موقع اخبار مصر.

من ناحية أخري قال وزير التضامن الاجتماعي جودة عبد الخالق ان من المرجح ان يسجل نمو الناتج المحلي الاجمالي لمصر ما بين صفر وواحد بالمئة في السنة المالية 2010-2011 حسبما ذكرت وكالة رويترز .

وقال عبد الخالق خلال الاجتماع السنوي للبنك الافريقي للتنمية في لشبونة لدينا ما يكفي من البيانات التي تتيح لنا أن نستنتج أن معدل النمو في 2010-2011 سيكون بين صفر وواحد بالمئة ، مضيفا توقعاتنا لعام 2011-2012 من الشهر المقبل نستهدف مستوى بين 2-3 بالمئة ربما أقرب الى 2 من 3 ، وعانى ميزان المدفوعات المصري من عجز بلغ 6.1 مليار دولار في الربع الاول بسبب التوترات السياسية في مصر والمنطقة ، وقالت مصر في مارس ان النمو قد يتباطأ الى ثلاثة بالمئة في السنة المالية التي تنتهي في 30 يونيو .

اما فى سياق اخبار الشركات المدرجة بالبورصة فقد ذكرت جريدة الجمهورية ان 3 محامين أقاموا دعوي قضائية أمس أمام محكمة القضاء الإداري طالبوا فيها ببطلان قرار تخصيص 3 ملايين و56 ألفاً و280 متراً مربعاً بإجمالي مبلغ 400 مليون جنيه لشركة "بورت فينيس للتنمية السياحية" المملوكة لرجل الأعمال هشام طلعت مصطفي والرئيس السابق لمجموعة طلعت مصطفى بالأمر المباشر ودون اتباع لقانون المناقصات والمزايدات رقم 89 لسنة 1998.

وقال المحامون في دعواهم التي اختصموا فيها كلا من الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء ووزير السياحة إنهم ينتمون إلي مواطني شعب مصر وان تخصيص هذه الأرض بالأمر المباشر يضر بالمال العام الذي يحق لأي من مواطني هذه الأمة أن يحافظ عليه وذلك إعمالاً لنصوص الدستور المصري الذي أوجب علي كل المصريين الحفاظ فيه علي المال العام حيث نصت المادة 20 منه علي أن الملكية العامة هي ملكية الشعب وتتمثل في ملكية الدولة والأشخاص الاعتبارية العامة كما تنص المادة 23 من الدستور علي أن الملكية العامة حرمه وحمايتها ودعمها واجب علي كل مواطن.

من ناحية اخرى يبدأ جهاز مدينة السادس من اكتوبر دراسة ملف 190 فدانا تمتلكها شركة بالم هيلز للتعمير طلبت ردها لعرضها علي هيئة المجتمعات العمرانية نهاية الشهر المقبل لتحديد موقفها النهائي حسبما ذكرت جريدة البورصة .

وقال محمد نبيه رئيس جهاز المدينة ل البورصة انه يقوم حاليا بحصر ودراسه قطعة الارض المطلوب ردها تنفيذا لتعليمات هيئة المجتمعات العمرانية للوقوف علي اخر المستجدات بشان الارض وموقف الشركة من تطويرها متوقعا ان تبت الهيئة في طلب رد الاراضي قبل نهايه الشهر المقبل خاصه انه لايوجد اي طلبات اخري لرد اراض باكتوبر .

وقال المهندس اسلام جاد الحق نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانيه للشئون التجارية والعقارية ان قرار الموافقة علي رد الارض الخاصه بشركة بالم هيلز تتم دراسته لتحديد افضل الطرق للوصول الي صيغه ترضي الطرفين ، مضيفا انه في حاله الموافقة علي طلب بالم هيلز رد 190 فدانا فسيتم التعامل معها وفقا للوائح وبنود التعاقد بين الطرفين نافيا تصريحات لمسئولين سابقين بالهيئة بلجوئها الي اجرءات استثنائية تمنع الشركة التى ترد اراضيها من استرداد حقوقها المالية لدي الهيئة .

من ناحية أخري اجلت الشركة المصرية للمنتجعات السياحية موعد افتتاح فندقين ضمن المرحلة الثانية بمنتجع سهل حشيش الى نهاية العام بدلا من شهر يونيو الحالى نتيجة توقف العمل بالفندقين خلال عدة شهور ماضيه ما تترقب انتهاء تصميمات المرحلة الثالثة من المنتجع نهاية الشهر حسبما ذكرت جريدة المال.

قال محمد شوقى مسئول الحوكمه والالتزام بالشركه المصرية للمنتجعات السياحية ان توقف الاعمال خلال اشهر فبراير ومارس وابريل ادى الى تاجيل افتتاح الفندقين علاوة على ان الشركات التى تؤول اليها هذه الفنادق تقوم بتوفير مصروفات البناء عبر ايرادات تشغيل فنادقها ووحداتها السياحيه الاخرى الواقعة بعدة مناطق مثل شرم الشيخ والغردقه والتى تعانى من ركود نشاطها حاليا مما ادى الى تباطؤ التنفيذ منذ شهر مايو الماضى.

واضاف شوقى ان خطة الشركة قبل اندلاع الثورة استهدفت افتتاح حوالى 4 الاف غرفه فندقيه و 2500 وحده سكنيه بنهاية عام 2013 ولكن بعد الاحداث الاخيرة التى اصابت النشاطين السياحى والعقارى بالركود لا توجد رؤية واضحه لموعد انجاز هذه الاعمال.

وكشف شوقى عن قيام شركة WATG بالتعاون مع عدد من الاستشاريين الدوليين فى التخصصات المختلفه بوضع اللمسات النهائيه على مخطط المرحله الثالثه البالغة مساحتها 20 مليون متر مربع تمهيدا للانتهاء من التصميمات نهاية الشهر الحالى موضحا انه بالتزامن مع انتهاء التصميمات تترقب الشركة رد هيئة التنمية السياحية على التظلم المقدم.

وفي سياق متصل فقد فقد ذكرت جريدة الشروق انه رغم الركود الذى شهده القطاع السياحى خلال الشهور الأولى من العام، بالإضافة للملاحقات القضائية التى واجهها مؤسس الشركة إبراهيم كامل، فقد حققت المصرية للمنتجعات السياحية فى الربع الأول من العام الجارى صافى ربح بلغ 3.8 مليون جنيه، مقارنة بصافى خسارة 1.9 مليون جنيه فى نفس الفترة من العام الماضى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل