المحتوى الرئيسى

لجان تأمين "امتحانات الثانوية".. أخلاق "التحرير" تسود

06/12 10:07

كتبت- سماح إبراهيم وصفية هلال:

صورة جديدة رسختها أخلاق ميدان التحرير وثورة 25 يناير أمام لجان امتحانات الثانوية العامة؛ حيث شكَّل شباب الثورة لجانًا شعبيةً لدعم الطلاب ومنع الانفلات الأمني، تحت شعار "التأمين الشعبي من أجل حماية الثورة".

 

وقال أحمد السيد أحد شباب اللجان الشعبية من أمام مدرسة المنيرة بالسيدة زينب لـ(إخوان أون لاين): إن وجودنا جاء بدافع التواصل مع أولياء الأمور والطلاب والتعاون مع القوات المسلحة، لتأكيد أن أبناء الثورة ما زالوا قادرين على الدفاع عن الثورة وحماية متطلبات المجتمع واستقبال شكاوى الطلاب؛ لإيصالها إلى الجهات التعليمية المختصة ومتابعة الشكاوى والنظر فيها، دون التدخل في الإجراءات التي ستتخذها تلك الجهات.

 

وأكد السيد أن اللجان الشعبية شهدت تكاتفًا وتضافرًا غير مسبوقين، وقد قامت بدورها في تخفيف حدة القلق لدى الأهالي والطلاب على حدٍّ سواء، موضحًا أنه تم توزيع مطويات تحوي الأذكار والأدعية والعصائر والمرطبات الغازية على الطلاب قبل دخولهم اللجان؛ حيث إن أخلاق ميدان التحرير تجسدت اليوم في أبهى صورها.

 

وقال عبد القوي محمد أحد شباب اللجان الشعبية من أمام مدرسة الدواوين: إن  مهمتنا تتلخص في طمأنة أولياء الأمور والطلاب على سير الاختبارات في أول امتحانات خالية من التسريبات وضبط سير العملية؛ حيث قمنا بتهيئة الفصول ووضع أرقام الجلوس بالتنسيق مع الموظفين والمدرسين بكل مدرسة.

 

وأضاف عبد القوي: إن اللجان كان لها دور كبير في تنظيم المرور، ومن ثم عدم تكدس الطلاب أمام المدارس، بالإضافة إلى تعاون الأهالي في البيوت المجاورة؛ ما دفع الأهالي في مشهد إنساني إلى إحضار الوجبات السريعة والمشروبات للطلاب واللجان الشعبية. 

 

وأشار عبد الرحمن هريدي، منسق اللجان الشعبية لائتلاف شباب الثورة، إلى أن الشباب قاموا بتقسيم أنفسهم إلى مجموعات لتغطية 18 لجنة على مستوى محافظتي القاهرة والجيزة بحد أدنى 4 أفراد أمام لكل لجنة.

 

وثمَّن عبد الرحمن مجهودات الشباب في تلبية الدعوة إلى المشاركة في تأمين امتحانات الثانوية؛ حيث إن الفكرة لاقت قبولاً واسعًا عند شريحة كبيرة من النشطاء السياسيين والشباب المستقل؛ حيث وُجدوا أمام اللجان منذ الصباح الباكر لتنظيم سير الامتحانات.

 

وفي مدينة نصر أشاد عدد كبير من أولياء الأمور في منطقتي مدينة نصر ومصر الجديدة بدور اللجان الشعبية في حماية لجان الامتحانات، واعتبروها مساندة اجتماعية مهمة لهم، بعد تخلي عدد كبير من أفراد الشرطة عن حماية الشعب عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير؛ حيث دشَّن عدد من شباب الإخوان المسلمين- بالتعاون مع ائتلاف شباب "رابعة" وجمعية بيت العائلة وجمعية التوفيق- حملةً لحماية لجان الثانوية بمدينة نصر.

 

وقال حسام قاسم المنسق العام لحملة حماية الثانوية العامة: جاءتنا الفكرة عندما شعرنا بخوف أولياء الأمور من امتحانات الثانوية العامة، خصوصًا في ظل ما تعيشه البلاد من وضع أمني غير مستقر نسبيًّا.

 

وأضاف قاسم: إن أهداف الحملة تتركز في مساعدة القوى الرسمية (الجيش والشرطة) في تأمين اللجان ورصد أي تجاوزات أو مخالفات لإبلاغها للجهات المسئولة، بالإضافة إلى بث روح الطمأنينة والسكينة في نفوس الطلاب وأولياء الأمور.

 

وأوضح أن الحملة تدار من خلال غرفة عمليات بداخل جمعية بيت العائلة، تقوم بالتواصل مع المتطوعين في الحملة وإعادة تقسيمهم بين اللجان المختلفة، مؤكدًا أنه تم تقسيم مدينة نصر إلى 14 لجنة على مستوى المنطقة، وتم تقسيم المتطوعين على هذه اللجان.

 

وأشاد قاسم بتفاعل الأهالي وأولياء الأمور مع فكرة اللجان الشعبية التي تقوم بحماية لجان الامتحانات لدرجة أن كثيرًا من أولياء الأمور والأهالي أبدوا استعدادهم للمشاركة في عمل هذه اللجان، وقاموا بملء استمارات للمشاركة  غدًا في الحملة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل