المحتوى الرئيسى

الصياد يبحث مع نظيره الجنوب أفريقي إزالة المعوقات أمام حركة التجارة وتشكيل مجلس أعمال مشترك

06/12 09:47

القاهرة - بحث الدكتور سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية صباح اليوم الجمعة مع نظيره الجنوب أفريقي الدكتور روب ديفيز، ضرورة القضاء على كافة المعوقات لتسهيل التجارة البينية بين البلدين وتشكيل مجلس أعمال مشترك.

وذكر بيان لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية أن هذا الاجتماع جاء خلال زيارة الصياد لمدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا في إطار مشاركته في الاجتماعات الوزارية للقمة الثلاثية لتجمعات (الكوميسا - السادك - شرق إفريقيا) والتي يرأس الوفد المصري فيها الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء.

ونقل البيان عن الصياد قوله إن المباحثات تناولت العديد من الموضوعات، أهمها تطوير العلاقة بين البلدين في المجالات التجارية والصناعية على أساس مفهوم غير تقليدي من تنسيق المواقف بين الدولتين وتحقيق تعاون إستراتيجي والعمل على تحقيق التكامل بديلا عن التنافس، مع الاخذ في الاعتبار أن كلا من مصر وجنوب افريقيا يعتبران الاكثر تقدما في القارة الافريقية.

وأوضح أنه تم مراجعة بعض القضايا المثارة حاليا بين البلدين ومنها تمسك مصر بوجود مسئولين من الجانب المصري لفحص الواردات المصرية من اللحوم مع دراسة سبل لتخفيض هذه التكلفة وعدم تحميلها على سعر اللحوم المستوردة من دولة جنوب إفريقيا، وأهمية تسهيل إجراءات تسجيل المستحضرات الطبية والادوية المصرية في جنوب إفريقيا ليتسنى التسهيل للشركات المصرية في التصدير لهذا السوق المهم.

وأضاف أنه جرى أيضا تأكيد ضرورة تشجيع القطاع الخاص بين البلدين من خلال تشكيل مجلس أعمال مشترك وتفعيله والاهتمام بتبادل الوفود التجارية والاستثمارية.

من جانبه، أعرب الجانب الجنوب إفريقي عن إهتمامه بزيارة وفد المجلس التصديري للصناعات الكيماوية المصري الى جنوب افريقيا والذي من شأنه تعزيز التعاون في هذا المجال المهم.

كما تم مناقشة إمكانية تبادل الخبرات في مجال إنشاء وإدارة المناطق الصناعية وتسهيل مهمة الصناعيين من البلدين، وهو ما أكد الجانب المصري ضرورة الاعداد الجيد له من جانب جنوب أفريقيا، كما تم الاتفاق على التنسيق في إطار مباحثات منظمة التجارة العالمية وما يرتبط بجولة الدوحة.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماعات الثلاثية لتجمعات "الكوميسا والسادك وشرق افريقيا" ترتكز على ثلاثة محاور أساسية هي التجارة الحرة والبنية الاساسية والتكامل في التنمية الصناعية لدول القارة. وتهدف الاجتماعات الوزارية الى إعداد مشروع البيان الذي سيوقعه رؤساء الدول لبدء المفاوضات نحو إقامة منطقة تجارة حرة ثلاثية بين الدول أعضاء التجمعات الثلاثة والتي تضم 26 دولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل