المحتوى الرئيسى

اليوم حفل تأبين المناضل العمالي عطية الصيرفي بـ"تجمع" المنصورة

06/12 08:23

تنظم أمانة حزب التجمع اليوم "الأحد"، حفل تأبين للنقابي والمناضل العمالي عطية الصيرفي، صاحب مقوله "مصر هبة العمال"، الذي رحل عن عالمنا منذ أيام.
الراحل من مواليد 1962 بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية، ويعد من أوائل النقابيين العماليين في مصر، ولقبوه بـ"العرضحالجي"، حيث بدأ حياته عاملا بشركة المحلة للغزل والنسيج, ثم عاملا في معسكرات الجيش البريطاني, ثم عاملا بوزارة الزراعة، ثم "كمسريا" بشركة أتوبيس وسط الدلتا.
بدأ الصيرفي حياته النقابية عام 1945، وشغل العديد من المواقع القيادية النقابية, وقد اعتقل في العهد الملكي وفى عهد جمال عبد الناصر وفى عهد السادات وفى عهد مبارك المخلوع، وبلغ إجمالي سنوات سجنه 15 عاما.
صدر قرار جمهوري بعزله سياسيا في عام 1953، ثم تحرر من عزله سياسيا بعد 22 عاما وعاد إلى ممارسة دوره النضالي مرة أخرى.
اتخذ الصيرفي الفكر الاشتراكي العلمي طريقا له في الحياة، وانضم إلى الحزب الشيوعي المصري, وأصبح عضوا بالمكتب السياسي فيه، وأسس مع مجموعة حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي في الدقهلية، وأصبح أمينا للحزب بميت غمر.
واجه الصيرفي العديد من التضييقات على عمله النقابي والشعبي, وقد ساند القضية الفلسطينية ورفض معاهدات "الاستسلام" كما أطلق عليها.
أسس مع مجموعة من النشطاء السياسيين المصريين اللجنة الشعبية لدعم الانتفاضة الفلسطينية وقاد العديد من التظاهرات في القاهرة والدقهلية وميت غمر وجمع المساعدات العينية من أدوية وأغذية للشعب الفلسطيني أثناء الانتفاضة وحصار غزة بلغت الملايين من الجنيهات حتى أطلق الفلسطينيون على مدينة ميت غمر عاصمة الانتفاضة الفلسطينية في مصر لما قدمته من مساعدات مادية ومعنوية للشعب الفلسطيني بفضل نضالات عطية الصيرفي وجهده الدائم.
أرّخ الصيرفي لتاريخه وللحركة العمالية في مصر في كتاباته "دور العمال في المجتمع الاشتراكي والإنتاج- عمال التراحيل- نقابتنا فى خدمة السلطان- العمال والفلاحون يواجهون الرصاص والمشانق- عسكرة الحياة العمالية والنقابية ".


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل