المحتوى الرئيسى
alaan TV

> الجيش السوري يقتحم «جسر الشغور» وبوادر فشل قرار أممي يدين الأسد

06/12 21:04

قاطعت روسيا والصين مشاورات بمجلس الأمن الدولي عقدت مساء أمس الأول لمناقشة مسودة قرار يدين «القمع الدموي» الذي تمارسه السلطات السورية ضد المحتجين المطالبين بالحرية، في حين أعربت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن قلقها الشديد لتدهور الوضع الإنساني في سوريا.

ونسبت وكالات الأنباء لدبلوماسي بالأمم المتحدة قوله إن «سوريا والصين تريان أنه ليس من «الضروري حضورهما» وقال دبلوماسي آخر «إنها رسالة واضحة جداً بأنهما يرفضان مشروع القرار واتهم البيت الأبيض النظام السوري بخلق أزمة إنسانية بقمعه العنيف للحركة الاحتجاجية، وطالب دمشق بوقف حملتها علي المدنيين.

ودعا في بيان الحكومة السورية إلي السماح للجنة الدولية للصليب الأحمر بالوصول فوراً وبدون قيود إلي المنطقة الشمالية من البلاد.

وأضاف البيان إذا لم يسمح القادة السوريون بهذا الأمر فإنهم سيثبتون مجدداً استخفافهم بكرامة الشعب السوري».

مؤكداً أنه «ليس للزعماء السوريين عذر لمنع المساعدات الإنسانية من قبل هيئة محايدة مثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر».

في غضون ذلك أعلن التليفزيون الرسمي السوري أن الجيش دخل أمس مدينة جسر الشغور بمحافظة أدلب شمال غرب البلاد لطرد «التنظيمات المسلحة» منها.

وأوضح أن «وحدات الجيش دخلت المدينة بعد تفكيك المتفجرات عبوات ناسفة من الديناميت التي زرعتها التنظيمات المسلحة علي الجسور والطرقات».

وأكد وقوع «اشتباكات شديدة بين وحدات الجيش وعناصر التنظيمات المسلحة المتحصنة في محيط جسر الشغور وداخلها».

كما أشار إلي «مقتل اثنين من عناصر التنظيمات المسلحة ولقاء القبض علي أعداد كثيرة منهم وضبط أسلحة رشاشة بحوزتهم».

فيما ذكر نشطاء سوريون أن جسر الشغور تعرضت أمس لقصف بالدبابات والمروحيات هو الأعنف منذ بداية الهجوم علي الأبرياء».

وقال شاهد عيان إن انشقاقاً حدث في صفوف القوات الموجودة في جسر الشغور وأن فرقاً من القوات الموالية للنظام تقصف فرقاً أخري انشقت عنه.. ورصد النشطاء توجه المزيد من المروحيات نحو مدينة جسر الشغور للمشاركة في العملية التي بدأها الجيش السوري.

.. ومظاهرة تأييد لثوار سوريا أمام القنصلية الروسية

تظاهر العشرات من أعضاء الحملة الشعبية لمواجهة إجهاض الثورة بمحافظة الإسكندرية أمس أمام القنصلية الروسية احتجاجاً علي الموقف المتخاذل لروسيا من الثورات العظيمة للشعوب العربية خاصة ثورتي سوريا وليبيا.. وحمل المتظاهرين لافتات «لن تنفعكم الطواغيت المجد للشعوب العربية» و«تكفي دماء الأبرياء لنيل الحرية» و«روسيا تحتاج إلي ثورة».. وقال محمد رمضان رئيس الحملة الشعبية إن روسيا هي أولي الشعوب التي عرفت معني الثورة وأصبحت منهجاً تاريخياً علي مر العصور لكنها باتت الآن أولي البلاد التي تساند الحكام العرب خاصة الديكتاتوريين وتدافع عن أنظمتهم الفاشية.. من جانبه أشار حمدي محمود إلي أن روسيا تستخدم حق عضويتها في الأمم المتحدة للحيلولة دون إتخاذ أي إحراء لردع الطواغيت التي تقتل وتبيد شعوبها والتي فقدت الشرعية لديهم.


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل