المحتوى الرئيسى

مصادر: نحو 200 مركبة عسكرية تقتحم "جسر الشغور"

06/12 13:13

 

 قال نشطاء سوريون إن قرابة 200 مركبة عسكرية تابعة للجيش السوري اقتحمت "جسر الشغور" فيما حامت مروحيات قتالية فوق سماء البلدة.

وتعرّض شمال غربي البلدة إلى قصف عنيف، وفق "لجان التنسيق المحلية"، وهي لجان أسست لتوفير أحدث وأدق المعلومات عن الاحتجاجات المناهضة للرئيس، بشار الأسد، والمطالبة بالديمقراطية منذ انطلاقها قبل عدة أشهر.

ويشار إلى أن السلطات السورية حظرت دخول وسائل الإعلام الأجنبية لتغطية الاضطرابات التي أوقعت، الجمعة،  25 قتيلاً، في مواجهات بين قوات الأمن السوري ومحتجين ضمن ما يُعرف بـ"جمعة العشائر"، وفق ما نقل نشطاء لـCNN، السبت.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري، الأحد، إن وحدات من الجيش دخلت "جسر الشغور" لتنظيف مستشفى المنطقة من عصابات مسلحة بعد تعطيل عبوات ناسفة مختلفة ومتفجرات زرعتها تلك العصابات في الشوارع والجسور."

ودان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في بيان، الأحد، استخدام قوات الأمن ضد المدنيين وأبدى قلقه تحديداً بشأن العنف الدائر في "جسر الشغور" قائلاً" للسلطات السورية واجب حماية مواطنيها واحترام حقوقهم.. استخدام القوى العسكرية ضد المدنيين أمر غير مقبول."

وكانت وكالة الأنباء الرسمية، سانا، قد نقلت الجمعة عن مصدر عسكري لم تسمه، بأن وحدات الجيش ألقت القبض على "مجموعتين قياديتين للتنظيمات المسلحة" بمنطقة "جسر الشغور"، بمحافظة "إدلب"، كما أشارت، نقلاً عن مراسلها، إلى "ضبط أسلحة رشاشة، ومتفجرات، وصواعق كهربائية، وشرائح هواتف نقالة تركية، مع عناصر التنظيمات المسلحة المقبوض عليهم."

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن وحدات الجيش بدأت الجمعة بتنفيذ حملة عسكرية، قالت إنها تستهدف "ملاحقة التنظيمات المسلحة، وإلقاء القبض على عناصرها، في القرى المحيطة بالمنطقة، استجابة لنداء الأهالي في منطقة جسر الشغور."

وكان التلفزيون السوري قد ذكر في تقرير له الجمعة، أن الجيش بدأ عملياته العسكرية في مدينة "جسر الشغور"، مشيراً إلى أن أهالي المدينة ناشدوا الجيش التدخل لإعادة الهدوء والأمن إلى المدينة، التي ذكرت مصادر سورية رسمية إن "الجماعات المسلحة فيها قتلت 120 رجل أمن."

وكانت السلطات السورية قد توعدت "جسر الشغور" بالعقاب بعد حادث مقتل الجنود الأسبوع الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل