المحتوى الرئيسى

صبحى صالح: الرئيس القادم يجب أن يكون توافقيا والاخوان لا يطمعون في السلطة

06/12 19:04

أكد صبحي صالح، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، والنائب السابق بمجلس الشعب، الأحد، أن الإخوان المسلمين ليسوا طامعين في السلطة ولا يسعون إلى الحكم، وأنهم يرسلون رسائل طمأنة لجميع القوى والتيارات السياسية فى مصر من خلال إعلان قاعدتهم الانتخابية والسياسية «المشاركة لا المغالبة».

وقال خلال مؤتمر لجماعة الإخوان، بمقر فرع نقابة المحامين بالإسماعيلية، نظمه صبري خلف الله نائب الشعب السابق ومسؤول مكتب الإخوان المسلمين بالمحافظة، إن الإخوان ستنافس على حوالي حوالى 49 % من مقاعد البرلمان فقط، وبالتالي حتى لو نجح كل مرشحيهم فلن يحصلوا على الأغلبية.

وعن عدم طرح الجماعة مرشحاً لرئاسة الجمهورية قال صالح إن الرئيس يجب أن يكون توافقيا ومقبولا من كل القوى والاحزاب والشعب

ورحب صالح بالتنسيق بين الإخوان وكافة الأحزاب والتيارات المختلفة بالمجتمع فيما يتعلق بانتخابات مجلس الشعب القادمة، نافيا وجود أي تنسيق سابق بين الجماعة والحزب الوطني المنحل، خلال حكم الرئيس السابق حسني مبارك، قائلا إن الحزب كان يزور الانتخابات ولا ينسق مع أحد.

وقال إن الاخوان يتبعون القاعدة الذهبية فى تعاملاتهم السياسية وهى التعاون فيما اتفق عليه والبعد عن مواطن الخلاف حفاظا على الأمة، وأن الإخوان «لا يجدون غضاضة» فى قبول النقد ولكنهم لا يردون الإساءة بالإساءة. 

ولفت صالح إلى أن بقايا النظام البائد من أهم التحديات التي تواجه الثورة، داعيا إلى حل المجالس المحلية، داعيًا الشرفاء منها إلى الاستقالة مؤكدا أن القضاء أقر بأن الحزب الوطنى أفسد الحياة السياسية في حيثيات حكم المحكمة بحل الحزب.

كما أوضح أن الجماعة وقناتها الفضائية التي ستنطلق قريبا وصحيفة الحزب الخاص بالجماعة تتبنى نشر أفكار الجماعة تمهيدا للأنتخابات القادمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل