المحتوى الرئيسى

7 آلاف يحضرون أول مؤتمر جماهيرى لحزب الحرية والعدالة فى شبرا الخيمة

06/12 01:10

عقد حزب الحرية والعدالة أول مؤتمر جماهيرى حاشد فى شبرا الخيمة بعد الحصول على موافقة لجنة شئون الأحزاب، بمشاركة ما يزيد عن 7 آلاف مواطن وبحضور قيادات الحزب وجماعة الإخوان وعلى رأسهم عصام العريان ومحمد البلتاجى، فيما غاب عن المؤتمر رفيق حبيب المفكر القبطى نائب رئيس الحزب للعلاقات الخارجية.

وأكد الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة على ضرورة الحفاظ على قوة الدفع الثورى لأنها المحرك الحقيقى للشعب المصرى فى استكمال طريقه نحو البناء والتنمية وتنقية البلاد من رموز الفساد ، قائلا " كلما احتفظت الشعوب بقوة دفعها الثورى كلما سارت الثورة فى طريقها الصحيح".

وأضاف العريان فى المؤتمر الأول للحرية والعدالة بشبرا الخيمة، أن الحزب ليس استنساخا لأحزاب قديمة بائدة إنما هو حزب بروح جديدة بعد ثورة يناير، قادر على تحمل مسئولية البلاد ليس بسعيه للحصول على الأغلبية إنما بالاتفاق مع باقى التيارات السياسية لتشكيل قائمة ائتلاف وطنية لخوض الانتخابات البرلمانية تنقذ مصر فى السنوات المقبلة وتفتح الطريق بسهولة نحو تشكيل حكومة وطنية تدير البلاد .

وفى وصفه للأحداث الدائرة بالأوساط السياسية، قال العريان: "لا داعى للعراك على جلد دب لم يتم اصطياده بعد"، مؤكد على أن الثورة لم يكن القصد النهائى منها القضاء على مبارك فقط إنما القضاء على كافة أوجه الفساد فى كافة القطاعات المختلفة بداية من المحليات فى القرى ونهاية برؤساء مجالس الإدارة فى المصالح والهيئات الكبرى .

وأكد العريان على أن الانفلات الأمنى هو آخر باب من أبواب الثورة المضادة ، واصفا حال الشرطة المصرية فى الوقت الحالى بالقوات المسلحة بعد نكسة 67 ، مشدد على ضرورة إتباع نفس منهج إعادة بناء القوات المسلحة فى حرب الاستنزاف حتى تحقيقها النصر فى 73 بداية من التحقيق مع الضباط الفاسدين واتباع منهج علمى فى التأهيل .

ووجه العريان للمجلس العسكرى شكر وعتاب ولوم فى رسالة واحدة ، حيث شكره على الحفاظ على الثورة وعاتبه على عدم طرح القوانين للنقاش المجتمعى ولامه على بعض القرارات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل