المحتوى الرئيسى

مؤسسات إعادة التأمين العالمية تحذر الشركات المصرية من التسعير الخاطئ

06/12 11:35

القاهرة - حذرت شركات اعادة التامين العالمية من ان الثورات الشعبية التي حدثت مؤخرا قد تؤدي الي قيام معيدي التأمين بسداد العديد من التعويضات لشركات التامين مما يعد مؤشرا خطيرا لزيادة محتمله في اقساط اعادة التامين خلال الفترة المقبلة.

وخاطبت شركات التأمين المصرية باهمية وضع تسعير سليم لعمليات التأمين وإلا ستواجه ازمة فسخ التعاقدات مع شركات اعاة التامين العالمية. وقدرت حجم الخسائر من الكوارث الطبيعيه في تشيلي ونيوزيلندا بمبلغ ملياري دولار وخسائر اليابان( تسونامي) بحوالي308 مليارات دولار وفقا لدراسة اعدتها شركة ميونخ ري العالمية لاعادة التامين.

وعن توقعات اسواق اعادة التامين خلال الفترة المقبلة قال علاء الزهيري العضو المنتدب للمجموعة العربية المصرية للتامين ورئيس لجنه التامين بغرفة التجارة الامريكيه ان الثورات الشعبية التي شهدتها مصر وتونس واليمن فضلا عن الكوارث الطبيعية في دول اخري جعلت معيدي التامين يعيدون حساباتهم بعد التعويضات الهائلة التي سيتحملونها مما سيؤدي الي تراجع ارباحها ويري ان الدراسات العالمية التي تقوم بها الشركات ستحدد نسبة الارتفاع في وثائق اعادة التامين والتغيير في الشروط الخاصة بالاتفاقيات مما يكون لها تاثير مباشرعلي شركات التامين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل