المحتوى الرئيسى

شئون سياسية

06/12 00:48

تحية لنواب الوطني

نعم إنه حزب, منحل نوابه واعضاؤه من هواة جمع المال ولايطيق الرأي العام رؤيتهم او سماع صوتهم حزب المرتزقة والمتربحين, حزب المحتكرين ومستوردي الغذاء الفاسد والاستيلاء علي اراضي الدولة, حزب مشبوه رئيسه حسني مبارك وأمينه صفوت الشريف حزب ضم صامتين مهللين مصفقين جاءوا إلي قاعة البرلمان ليوافقوا لكن علي جانب آخر نجده حزبا يضم اقلية من نواب يتحلون بالنزاهة والمصداقية أناس مارسوا العمل السياسي من أجل الكادحين والمصلحة العامة انها قائمة الشرفاء بالحزب الوطني المنحل.. اذكر هنا حمدي الطحان الذي زارني بالأهرام ليوضح اسباب اعتزاله السياسي, وشريف عمر الذي التقيت به وروي لي مخطط اسقاطه في الانتخابات بسبب عدم التزامه الحزبي, وحمدي السيد الذي أكد لي في حوار أنه لم يحصل علي متر من اراضي الدولة, واحمد جويلي الذي اجريت معه حوارا حينما كان وزيرا للتموين, وفوجئت به يؤكد انه لن يستمر في منصبه للحرب التي يخوضها مع كبار المستوردين, ونائب الصعيد المشاغب محمد حسين, والنائب الدمياطي خليل قويطة, وقبلهم بالطبع الوزير الاسبق حسب الله الكفراوي الذي روي لي كيف هددوا نجله الذي يدرس في لندن بالقتل لو لم يصمت والده, واذكر هنا أيضا النائب الراحل أبوبكر الباسل رحمه الله الذي حدثني مرات عن انزعاجه من سياسة والي الزراعية.. والمؤكد أن هناك أسماء أخري عديدة شعبيتها العريضة كانت لشخصها وليس للحزب الذي تنتمي إليه.

ليس مقبولا ان نعمم المبدأ ونحرم جميع قيادات هذا الحزب من ممارسة العمل السياسي, نعم غالبيتهم تاريخه اسود, لكن ايضا هناك اقلية منهم صفحاتهم بيضاء ومواقفهم ثابتة رغم انتسابهم لهذا الحزب البائد المنحل وهي الاقلية التي تستحق كل التقدير.
selabd@ahram.org.eg

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل