المحتوى الرئيسى

وساطة مصرية لحل أزمة سوريا والجيش يقصف المواطنين ويحرق المحاصيل

06/12 10:21

وساطة مصرية لحل أزمة سوريا والجيش يقصف

المواطنين ويحرق المحاصيل

دمشق:كشف وزير الخارجية المصري نبيل العربي عن ان هناك سعيا مصريا

لإرسال مبعوث عن الدول الغربية الكبرى الى سوريا للتوصل الى مخرج من الازمة السورية

ولمنع اصدار مشروع القرار ضد سوريا في مجلس الامن الدولي،فيما قصفت قوات الأمن

السوري بلدة جسر الشغور الحدودية واحرقت المحاصيل الزراعية مساء السبت.

احتجاجات في سوريا


 
ونقلت وكالة "رويترز" للانباء عن شهود عيان في بلدة جسر

الشغور السورية قولهم"ان قوات سورية مدعومة بالدبابات دخلت البلدة ليلا بعد ان مشطت

القرى المحيطة بها بحثا عن من تصفهم السلطات السورية بعناصر تنظيمات مسلحة".

وقال شهود العيان ان هذه القوات وهي من الوحدات التي يقودها شقيق الرئيس

السوري ماهر الاسد قامت بقصف عشوائي وباحراق محاصيل زراعية.

واظهر احد شهود العيان الذي فر من المدينة صورة التقطتها بهاتفه الخلوي

لشخص قتل باطلاق النار في حين لم تتوفر اي معلومات عن حصيلة ضحايا القصف.


وعرض شاهد العيان صورة ثانية لقتيل مصاب برصاصة في الرأس،قائلا "ان

الرجلين قتلا على اطراف جسر الشغور على ايدي قوات يقودها ماهر الاسد".

وقال احد سكان البلدة ان "الدبابات جاءت من الجنوب بعد ان قامت بعمليات

قصف عشوائي واطلاق وابل من نيران المدافع الرشاشة في كل انحاء البلدة، الناس ما

زالوا يفرون من الشمال."


واضاف ان القوات الحكومية احرقت حقول القمح في ثلاث قرى بالقرب من

جسر الشغور في اتباع لسياسة الارض المحروقة التي تستهدف كسر ارادة سكان هذه المنطقة

الجبلية الاستراتيجية الذين شاركوا في احتجاجات ضخمة ضد حكم الاسد

وإلى ذلك استمر تدفق الالاف من اللاجئين من جسر الشغور الى تركيا حيث

قالت مصادر تركية ان 4300 على الاقل عبروا الحدود السورية الى تركيا.

دبابات الجيش السوري


تعثر الإدانة

فيما تستمر مساعي الدول الاوروبية لاصدار مشروع قرار في مجلس الامن

الدولي يدين اعمال القمع التي تقوم بها السلطات السورية تغيب مندوبا روسيا والصين

عن جلسة مجلس الامن التي خصصت لمناقشة الموضوع الليلة الماضية.

وذكرت مصادر دبلوماسية في الامم المتحدة ان الجلسة لم تتمخض عن اي تغيير

في الاوضاع علما بان تسعة اعضاء فقط من اصل 13 عضوا في المجلس يؤيدون مشروع القرار.

وفي بروكسل دعت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين

اشتون السلطات السورية الى السماح لوكالات الاغاثة الدولية بمساعدة مدنيين في

المناطق التي تشهد اعمال العنف.

واعربت السيدة اشتون عن بالغ قلقها من تدهور الاوضاع الانسانية في سوريا

ومن تصعيد اعمال العنف الممارسة ضد المتظاهرين.

وحثت المسئولة الاوروبية السلطات السورية على الافراج عن جميع المعتقلين

الذين تم احتجازهم خلال المظاهرات وعلى رفع الحصار عن المناطق التي تشهد مظاهرات.

كما طالبت اشتون بمحاكمة المسئولين عن اعمال العنف والقتل.

وكان البيت الابيض قد اتهم الحكومة السورية مساء امس السبت بالتسبب في

ازمة انسانية وحثها على وقف اعمال القمع وتمكين الصليب الاحمر من الوصول الى

المصابين في شمال سوريا.

وقال البيت الابيض ان النظام السوري ليس له اي مبرر لمنع ايصال

المساعدات الانسانية ولا سيما وصول هيئات حيادية مثل الصليب الاحمر الدولي.

استمرار المظاهرات في سوريا

واتهم البيت الأبيض سوريا بخلق أزمة إنسانية وحثها على وقف حملتها على

المدنيين وإتاحة الوصول الفوري بلا قيود للصليب الأحمر إلى المنطقة الشمالية

للبلاد.

ونقل موقع "صوت اسرائيل" عن البيت الأبيض في بيان له "ليس للزعماء

السوريين عذر لمنع المساعدات الإنسانية من قبل هيئة محايدة مثل اللجنة الدولية

للصليب الأحمر، وإذا لم يسمح زعماء سوريا بهذا الوصول فإنهم سيظهرون مرة أخرى

استخفافهم بكرامة الشعب السوري".


باي باي بشار

وفي سياق متصل ،افاد مراسل وكالة "فرانس برس" تجمع عشرات المتظاهرين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل