المحتوى الرئيسى

المركزي المصري يثبت أسعار الفائدة للمرة الرابعة عشرة على التوالي

06/12 08:44

القاهرة - قررت لجنة السياسات بالبنك المركزي المصري في اجتماعها-الخميس الماضى - الإبقاء على سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 8.25% و9.75% على التوالى، والإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 8.5%، وذلك للمرة الرابعة عشرة على التوالي.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء تراجع التضخم السنوي في المدن المصرية في مايو 2011 ليبلغ 11.87 % مقابل 12.1 % في ابريل نتيجة لهبوط أسعار الخضروات والفاكهة، وفي المقابل اظهرت أرقام التضخم ارتفاعا بتكلفة الاسكان والمياه والكهرباء والغازوالوقود بالاضافة الى الاثاث والمعدات.

في الوقت نفسه تراجعت معدلات التضخم الأساسية في مصر وفقا لمؤشرات البنك على المستوى الشهري 0.54% خلال شهر مايو مقابل 0.85 % في شهر أبريل، وبوتيرة سنوية صعد المعدل السنوي للتضخم الأساسي إلى 8.81% في مايو مقابل 8.76 % في الشهر السابق له.

وكان خبراء قد توقعوا أن تبقي لجنة السياسات النقدية على أسعار الفائدة لتشجيع الاستثمار والعمل على استقرار سعر الصرف وانخفاض تكلفة الدين المحلي، ودعوا الى انشاء البنك المركزي لشركات توظيف أموال لتحقيق دخل حقيقي للافراد عبر استثمار مدخراتهم.

وقال الخبير المصرفي محمد قاسم "السياسة العامة للدولة في المرحلة الحالية تعمل على تشجع دوران عجلة الاقتصاد ولهذا اتوقع قيام البنك المركزى بتثبيت سعر الفائدة لتشجيع المستثمرين على التداول في البورصة والدخول فى مشروعات جديدة لا تكلفهم أعباء انتاجية جديدة كما ستعمل على استقرار سعر الصرف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل