المحتوى الرئيسى

الاتراك يدلون باصواتهم وسط توقعات بفوز جديد لاردوغان

06/12 14:19

اسطنبول (رويترز) - بدأ الاتراك يوم الاحد الادلاء باصواتهم في انتخابات من المتوقع ان تسفر عن فوز رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بثالث فترة على التوالي وقد تعطيه تفويضا باعادة صياغة الدستور.

واصبحت تركيا الدولة المسلمة الطامحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي قوة اقتصادية وطرفا مؤثرا على الصعيد الدولي منذ فوز حزب العدالة والتنمية بزعامة اردوغان بالسلطة لاول مرة في 2006.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها أولا في الشرق بما في ذلك المنطقة الكردية المضطربة ولم ترد أنباء بعد عن حدوث مشكلات. ثم فتحت مراكز الاقتراع في الغرب ابوابها لاحقا بما في ذلك العاصمة انقره ومدين اسطنبول.

وقال دوروسون اوجالير وهو متقاعد يبلغ من العمر 52 عاما لرويترز "لا اعتقد ان الانتخابات ستغير الحكومة ولا اريدها ان تتغير".

واظهرت استطلاعات للرأي ان اردوغان في طريقه للفوز باربع سنوات اخرى من حكم حزبه تركيا منفردا دون حاجة لتكوين ائتلافات مع احزاب اخرى.

وخلال ادلائه لصوته في لجنة اقتراع بمدرسة ابتدائية على الجانب الاسيوي من مضيق البوسفور في اسطنبول قال ارودغان ان الانتخابات هي الوقت الذي يقول فيه الشعب كلمته.

وقال امام كاميرات التلفزيون في وجود زوجته المحجبة وابنته على مقربة "امل في ان تسهم الانتخابات في تعزيز السلام والحقوق الحريات".

واعتمدت شعبيته على نجاحه في خلق اقتصاد مزدهر وانهاء عقود من الائتلافات الحكومية التي سادتها الفوضى والانقلابات العسكرية وخطط الانقاذ المالي الدولية الفاشلة.

وتتركز الشكوك فقط حول هامش الفوز في انتخابات يوم الاحد. ويحتاج اردوغان للفوز بأكثر من اغلبية بسيطة حتى يكون متأكدا من اجازة خطط لوضع دستور جديد للبلاد بدلا من الدستور الذي اعد في عام 1982 بعد عامين من وقوع انقلاب عسكري.

  يتبع

عاجل