المحتوى الرئيسى

حكومة شرف تدرس الحد الأقصي المناسب للأجور

06/12 11:35

القاهرة - صرح الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء أمس بأن الحكومة تجري دراسة حاليا لوضع حد أقصي للأجور مع إعادة مناقشة الحد الأدني للأجور الذي أقره المجلس اخيرا وقدره 700 جنيه بالتشاور مع المجلس الأعلي للأجور بما يضمن وصول هذا الرقم إلي 1200جنيه شهريا خلال خمسة أعوام.

وأكد شرف في تصريحاته أن الدولة ستبدأ قريبا في تنفيذ عدة مشروعات قومية عملاقة علي جانبي قناة السويس وبالصحراء الشرقية والغربية وفي منخفض القطارة.

وأوضح أن هذه المشروعات سوف ترتبط بالمخطط العام للبلاد من نواحي التنمية العمرانية والزراعية والصناعية والسياحية. وقال إن هذه المشروعات ستنفذ علي المستوي القومي ولن تكون فردية.

وبالنسبة لمشاركة مصر في القمة الثانية لتجمعات الكوميسا وشرق افريقيا والسادك قال شرف إنها فرصة طيبة لإعادة التأكيد علي التوجه الجديد للحكومة المصرية لدعم العلاقات مع القارة الافريقية التي تعد الامتداد الاستراتيجي لمصر والسوق الطبيعية لمنتجاتها, مشيرا إلي أهمية تمثيل مصر في المؤتمرات الافريقية علي مستوي أعلي وليس علي مستوي محدود كما كان في السابق.
وأوضح شرف أن هذه التجمعات الثلاثة تضم أكثر من نصف سكان القارة الافريقية, وبالتالي تمثل بعدا مهما للاقتصاد والتبادل التجاري المصري الافريقي, وستكون إقامة منطقة للتجارة الحرة لهذه التجمعات بحيث يمكن توحيد النظم الجمركية عاملا مهما لدعم التكامل الاقتصادي لدول القارة.

وأضاف شرف أن هذه القمة الافريقية تأتي في وقت دقيق ترسم فيه مصر خارطة علاقاتها الخارجية. وأن الفترة المقبلة ستشهد توجها كبيرا من الحكومة لتوسيع العلاقات مع القارة الافريقية.

وكان الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء قد وصل إلي جوهانسبرج أمس للمشاركة نيابة عن المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة في القمة الثلاثية الثانية لتجمعات الكوميسا والساداك, ومجموعة شرق افريقيا.

ويناقش القادة الافارقة علي مدي يومين كيفية ادماج اقتصاديات التجمعات الجغرافية الثلاثة من خلال تنسيق اتفاقيات التجارة التفضيلية الموقعة داخل كل تجمع وكذلك اتحاداتها الجمركية, وبما يحقق عملية الاندماج الاقتصادي الإفريقي المنشود بعد ذلك بين التجمعات الجغرافية الستة التي ستتكامل فيما بينها لتحقيق هدف افريقيا الواحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل