المحتوى الرئيسى

شرف يؤكد أمام القمة الاقتصادية سلامة مناخ الاستثمار فى مصر

06/12 08:53

جوهانسبرج -  سيؤكد الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء في كلمته التى سيلقيها أمام القمة الثانية لتجمعات الكوميسا والساداك ومجموعة شرق إفريقيا التي تستضيفها جنوب إفريقيا على السياسة الجديدة لمصر ما بعد الثورة في الانفتاح على القارة الإفريقية باعتبارها الامتداد الإستراتيجي لمصر والمنطقة الطبيعية لمد جسور التعاون في مختلف المجالات، والحرص على دعم وتنمية علاقاتهاالتاريخية بالدول الإفريقية.

كما يؤكد التزام مصر بتجمع الكوميسا وبعملية دمج التكتلات الإفريقية الثلاث والتي تضم دول حوض النيل مما يعطيها أهمية إستراتيجية خاصة.

و سوف ينقل الدكتور عصام شرف في كلمته للقادة الأفارقة رسالة تؤكد سلامة مناخ التجارة والاستثمار في مصر في المرحلة القادمة القائمة علي أسس الشفافية والحكم الرشيد والعدالة الاجتماعية؛ بهدف إقامة دولة القانون وإرساء دعائم الديمقراطية وبناء الدولة العصرية المدنية الحديثة.

كما ينقل شرف للقادة والرؤساء الأفارقة تحيات المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة وتأكيده للمشاركين في القمة على عودة الاقتصاد المصري وبفعالية لمكانته المستحقة وتفاعله مع اقتصاديات القارة الإفريقية، وإصرار مصر ما بعد 25 يناير علي تعميق الأواصر مع دول القارة ودفع هدف الاندماج الاقتصادي.

كما أعلن الدكتور شرف أن الحكومة تعد حاليا مجموعة من المشروعات القومية الكبرى التى ستطرح خلال الأسابيع المقبلة وتهدف إلى جذب الاستثمارات المحلية والعربية والدولية لإقامة مشروعات متنوعة تدفع عجلة الاقتصاد وتوفر آلافا من فرص العمل للمصريين،مشيراإلى أن هذه المشروعات جاءت من رؤية واضحة عن صورة مصر في المستقبل.

وقال الدكتور شرف في تصريحات للوفد الصحفي المرافق له بجوهانسبرج إن الحكومة مستمرة في استكمال المشروعات الاقتصادية العملاقة التي تم البدء فيها وسيتم الانتهاء منها في أقرب فرصة، كما ستبدأ في تنفيذ مشروعات عملاقة في ممر قناة السويس والصحراء الشرقية والغربية وفي منخفض القطارة وستكون مجتمعات متكاملة ومرتبطة بالمخطط العام عمرانيا وزراعيا وصناعيا وسياحيا ولن تكون مشروعات فردية.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن أبرز هذه المشروعات هو مشروع ممر قناة السويس الذي سيقام على طول الجانب الغربي من القناة، بالإضافة إلى شرق بورسعيد ويشمل مناطق إنتاجية وترانزيت للسلع التي يتم تخزينها فيها والقادمة من آسيا وأوروبا لتكون هذه المنطقة معبرا تجاريا عملاقا لمختلف دول العالم.

وأشار شرف إلى أن هذا المشروع سيستفيد من الموقع الاستراتيجي الفريد في ملتقى القارات، كما يستفيد من قناة السويس كشريان حيوي للنقل البحري ينقل بين مختلف قارات العالم، مؤكدا أن هذا المشروع سيلقى إقبالا من المستثمرين نظرا لأنه سيتم إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية الخاصة عن طريق بيوت خبرة عالمية تدعمها بيوت خبرة محلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل