المحتوى الرئيسى

رحلة أسئلة «الثانوية»: أجولة مختومة بـ«الشمع الأحمر».. وأتوبيسات فى حراسة الجيش والشرطة

06/11 21:56

من مركز التوزيع بالمنصورة إلى قرى ومراكز محافظة الدقهلية، رصدت «المصرى اليوم»، السبت ، تفاصيل رحلة تأمين أوراق أسئلة امتحانات الثانوية العامة، تحت حراسة القوات المسلحة والشرطة، حتى وصولها اللجان.

بدأت الرحلة فى الخامسة صباحا، معززة بضباط وجنود القوات المسلحة والشرطة، ومدرعتين برئاسة نائب الحاكم العسكرى، حول مدرسة الناصرية الابتدائية وسط المدينة لتأمينها، ووقفت عشرات السيارات فى انتظار خروج رؤساء اللجان بالمظاريف.

وانتشر أفراد الشرطة السريون وقيادات مديرية التربية والتعليم داخل مركز التوزيع لإعداد المظاريف وتحديد أسماء اللجان، ورفض وكيل الوزارة دخول مندوبة ومصور «المصرى اليوم» للمركز، بحجة صدور تعليمات من وزير التربية والتعليم بمنع دخول الإعلاميين.

تم تحديد خطوط سير لكل سيارة برفقة القوات المسلحة والشرطة، وأشرف نائب الحاكم العسكرى ومعاونوه على خطوط السير والقوة المرافقة لكل سيارة. اختارت «المصرى اليوم» خط السير رقم 33 المتجه إلى السنبلاوين بشكل عشوائى، ورصدت خروج أوراق الأسئلة إلى 6 لجان، فى أجولة محكمة الغلق تم تشميعها بدقة. ووقع رؤساء اللجان الست فور خروجهم من مركز توزيع الأسئلة فى كشوف تسلم الأوراق وخط السير، وتم تأمين الأتوبيس بـ3 مجندين بالجيش يقودهم ضابط.

واستقل رؤساء اللجان، ومعهم عسكرى شرطة مسلح، الأتوبيس رقم 66978 /13 الذى تحرك من أمام المدرسة فى حراسة سيارة تابعة للقوات المسلحة، وانطلق الموكب فى تمام الساعة 6.30 صباحاً، وانطلقنا خلف الموكب حتى وصلنا السنبلاوين الساعة 6.52.

كانت فى استقبال الأتوبيس دورية جيش، وكانت أولى المحطات لجنة مدرسة السنبلاوين الثانوية للبنات، وقام ضابطان بالجيش والشرطة بتوصيل رئيس اللجنة الى المدرسة وتسليم الجوال الأول بالأسئلة، وقامت القوات المسلحة بتوزيع اثنين من الجنود على مدخل اللجنة للحراسة. وفى السابعة صباحا تم توصيل رئيس اللجنة الثانية لمدرسة الوليد الابتدائية فى حراسة اثنين من الجنود. وبعد دقائق، شهدت الرحلة حالة من الارتباك بسبب عدم معرفة أى من رفقاء الرحلة بمكان اللجنة الثالثة، ودخل الأتوبيس حارة خطأ، واضطر السائق للعودة للشارع الرئيسى فى حراسة الشرطة والجيش. وفى السابعة والنصف وصلنا المدرسة ووجدنا أمامها ناقلة جنود، وتم تسليم الجوال الثالث لرئيس اللجنة.

وبعد 3 دقائق، رصدنا وصول الجوال الرابع لمدرسة السلام الإعدادية للبنين ، وفى نهاية الرحلة وصلنا إلى مدرستى الإعدادية بنين والعروبة الإعدادية بنات، اللتين يفصل بينهما الطريق العام فقط، حيث وصل آخر جوالين محملين بالأسئلة فى حماية الجيش والشرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل