المحتوى الرئيسى

> حسين سالم يستعين برجل دين لنقل ثروته لأبنائه وأحفاده

06/11 21:07

في إعادة فحص وترتيب ما جري في زحام الأحداث السريعة والمتلاحقة حول صديق مبارك الهارب حسين سالم، قام الأخير بتوكيل محام سويسري ليتخذ جميع الإجراءات القانونية لنقل جميع ممتلكاته وأصوله المالية لأبنائه وأحفاده.

وسط هذه الأجواء استدعي سالم رجل دين ليشرح له كيفية تقسيم أمواله بين أبنائه وأحفاده في حضور مدير أعماله الذي يحمل الجنسية الأمريكية.

يذكر أن القانون السويسري يتيح للموكل «حسين سالم» أن يوثق كل الأوراق بضمان توقيع محاميه المحلي وختم مكتبه المعتمد لدي وزارة العدل السويسرية وعلي خلفية هذه رجل الأعمال الهارب طلب من السلطات السويسرية السماح بأداء العمرة الإجراءات تم عمل كل التوكيلات ونقل الثروة من سالم إلي أبنائه وتم إيداعها في حساب خاص باسم خالد حسين سالم في بنك «أوف - سويس» السويسري.

المفاجأة أن وزيرة العدل السويسرية «ايفيلين فيدمر شلوميف» قد اعترضت علي تصرفات سالم وطالبت بخضوعه مثل غيره من رجال الأعمال المصريين لرقابة صارمة.

من المعروف أن شركات سالم ومنتجعاته تخضع لأوامر مالية بشكل دوري للافصاح والكشف عن الأموال التي تتحصل عليها ومصادرها.

وكانت وزيرة العدل السويسرية قد أعلنت عدة مرات عن احترامها وحبها لمصر دولة وشعبا وهذه العلاقة التي دفعت سويسرا إلي أن تعلن في فبراير 2011 عقب تنحي مبارك عن تجميد أرصدته وأرصدة عائلته والتابعين لحكمه كأول دولة تقوم بهذه الخطوة قبل طلب مصر رسميا تجميد أموال الرئيس السابق.

المثير والغريب أن هناك عشرات من السويسريين ومن يطلق عليهم «الباباراتسي» من محترفي تصوير المشاهير يقومون برصد جميع التحركات التي تصدر من مقر إقامة حسين سالم لسويسرا علي مدار الساعة بهدف التقاط أي صور ممكنة

لرجل الأعمال الهارب الذي لايزال مختفيا عن عدسات الكاميرات ولم تلتقط حتي الآن أي صور له.

ثمة أوجه أخري جديرة بالرصد والانتباه، أن حسين سالم تقدم عن طريق محاميه يطلب السماح له بالقيام بعمرة دينية باعتباره مسلما مستغلا بذلك ثغرة في القانون الأوروبي تسمح بحرية أداء الشعائر واعتناق الأديان إلا أن طلبه لا يزال محل دراسة.

يذكر أن حسين سالم له من الأبناء ماجدة التي تبلغ من العمر 43 وخالد الذي يبلغ من العمر 47 والأخير له من الأبناء دينا ونورا، أما ماجدة فلها عمر ونور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل