المحتوى الرئيسى

رد على مقال أين انجازات كتلة فتح البرلمانية بقلم:أسيل حماد

06/11 22:41

رد على مقال أين انجازات كتلة فتح البرلمانية

للكاتب/هشام ساق الله

بقلم/أسيل حماد

تتساقط الاوراق,وتتصاع الانفاس,وتختلط المشارب والمآرب في صياغة الكلام المليءبالشوائب , ففي اطار التتبع والتصفح لاقلام المواقع والبحث عن قضايا الرأي العام من خلال الرؤية المبنية على النقد البناء والهدام اسوقفني احدى المقالات والذي نصب كاتبه نفسه مراقبا للجهد البرلمانى الفلسطيني ليفتح ابواقه في مقارنات بين نواب حركتي فتح و حماس , في الوقت الذي يكافح البرلماني الفتحاوى لتعزيز المصالحة وبث روح التسامح في القواعد الفتحاوية .

فالكاتب يهاجم نواب حركة فتح وربما تناسى ان الواقع الأليم الذي يعيشه أعضاء كتلة فتح البرلمانية في غزة لهو واقع مرير نتيجة لحالة الانقسام وحالهم اضحى كحال من يمثلون بعد تجاوز الحصانات التي يتمتعون بها .

وقد سبق وقد تعرض اغلبهم للمضايقات والاعتداءات واغلاق مكاتبهم ومنعهم من ممارسة اي نشاط وبرغم هذا كله نلتمس لكل منهم كل الاعذار ان وجدت وان سجلت باتجاههم وخاصة و انهم لم يتمتعوا كما يتمتع غيرهم بكل الوسائل التقنية والمادية والمعنوية التي تمكن البرلماني امكانية تواصله وتفاعله على النحو المطلوب.

حيث شق العديد منهم ظلمة الواقع المرير واجتهدوا في العمل والتفاعل الدؤوب وكانوا بالقرب من مجتمعهم وفي دوائرهم وفي نبض كل الشرفاء.

فانت تقول ايها الكاتب.. (الشارع الفتحاوي يسال عن دور كتلة فتح البرلمانية)

والحقيقة انت الذي يسأل لغرض في نفسك جعلك تكتب وتنسى ان مقالك ركيك لغويا لا يرقى ان يسمى مقال .

فالشارع الفتحاوي على سبيل المثال في نابلس يعرف النائبة نجاة ابو بكر وانجازاتها و في مدينة رفح بغزة يعرف النائب اشرف جمعة وانجازاته ووقوفه بين ابناء شعبه في مرحلة عصيبة تعرض فيها لما تعرض له وبقى عنوانا للنائب الصلب الشجاع , وفي القدس يعرف النائبة جهاد ابو زنيد وما تفعله من اجل المقدسيين وفي اريحا هناك النائب صائب عريقات الذي لا يحتاج تزكية من سيادتك وحتى في داخل السجون الشارع يعرف ايضا النائب مروان البرغوتي و تتضحياته وانجازاته .

ان نواب حركة فتح جائؤا عبر صناديق الاقتراع وتجديد تزكيتهم هو امر خاص للشعب الذي بات يعرف جيدا ان فتح هي الحلم والمستقبل بعد التجربة والمعاناة التي ألمت به من كل النواحي في ظل التغيير والاصلاح الذي تشيد به وتبحث عن غطاء لمقالك عبر التقارير الشهرية والشىء الطبيعي والمعروف لكافة أطر المجلس التشريعي أن الانجازات و الفعاليات الشهرية مرصودة وهم من يتربعون على عرش المجلس التشريعي.

وقد تكون ايها الكاتب الكبير التقارير متوفرة من الناحية الشكلية والادارية ولكن كتلة فتح البرلمانية ليست بصدد ان تذكر الناس بأنها تمن عليهم, لانهم خدم لخدمة المواطن من ناحية ومن ناحية اخرى الظروف والمناخات لا تساعدهم ولا تساعد شبلا في غزة ان يرفع راية في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية .

اما الاستخفاف بالاخ عزام الاحمد كرئيس لكتلة فتح البرلمانية و التدخل في شؤون انتخابات مستقبلية هو شأن داخلي في الحقبقة لا يعنيك.

وقد يكون في ظل المغالطات الكثيرة التي وردت خلال ما يسمى مقالك بعض الامور الصحيحة والتي يستوجب تصحيحها ولكن ليس بين اطارين كل له امكانياته وظروفه البيئية التي تساعده والتي قد لا تساعده والاخيرة كانت من نصيب اعضاء كتلة فتح البرلمانية خاصة في غزة وانت تعلم علم اليقين ماذا يعني ان تمارس فعاليات وانشطة تحت اطر فتح في غزة كان من كان وهذا ليس من قبيل المبررات ولكنه الواقع المرتبط بأثار الانقلاب الذي أثر على القضية الفلسطينية برمتها و مؤسساتها وعلى رأسها التشريعية و المجلس الذي فقد نصابه وقدرته على الانعقاد .

فـأنت ايها الكاتب لبست الزي الأخضر والقلم الملون وبدأت تتجنى على النواب كأشخاص وأيضا على المترددين على مقر كتلة فتح البرلمانية و وصفتهم بأنهم أصحاب مصالح وان مبنى الكتلة لا يوجد عليه يافطة .

لا أريد التعليق في قضية اليافطة حتى لا انزل بقلمى للأسفل ولكن أود ان أبلغك أن المترددين على مقر كتلة فتح هم اصحاب حقوق وليس مصالح .

والحق اسم من اسماء الله الحسنى و قاعدة مقدسة لذلك لا يضيع حق ورائه مطالب و مفهوم الحق في اللغة كما دارت معاني كلمة الحق في المعجم القرآني على الثبوت و الوجوب و نقيض باطل .

قال تعالى (بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق).

و المصلحة لا اود ان اكتب معانيها لأنك تعرفها وهي ما دفعتك أن تكتب مقال ضد كتلة فتح البرلمانية لأنك لم تنلها .

أما أن مقر كتلة فتح هو للتحويلات المرضية وتدس السم بين السطور رسالتى لك ايها الكاتب بأن يعافيك الله من الأمراض التي تستوجب تحويلة علاجية للخارج وما قيمة مساعدة وعلاج مريض .

ومن هنا اوجه التحية لنواب كتلة فتح البرلمانية عامة وفي غزة خاصة وعلى رأسهم النائب صائب عريقات والنائب مروان البرغوثي ..والنائب أشرف جمعة لما بذله من جهد جبار في هذا المجال ومساعدة الناس الذين انهكهم المرض والشكر موصول لكل نواب حركة فتح ولا أنسى أن أشكر الله العلى القدير أن كان في الامكانيات في مقر كتلة فتح في غزة مكان للتحويلات في ظل الوضع الخاص الذي تعتاشه وليس في كل محافظة مقر او مكتب مثل الاخرين (ولا تحويلات بل ضرائب فقط).

الحمد لله الذي جعل مقر كتلة فتح بابا يطرق عليه أصحاب الحاجات ليقضوا حوائجهم .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يحشر قوم من أمتي يوم القيامة عل منابر من نور يمرون على الصراط كالبرق الخاطف نورهم تشخص منه الابصار لا هم بأنبياء ولا هم بصديقين ولا شهداء انهم قوم تقضى على أيديهم حوائج الناس).

انت تقول ان نواب كتلة فتح الشاطر من عنده شاب يغطي اخباره ونشاطاته الشخصية سواء قام بعملها او لم يعملها وينشر له اخبار عن انه موجود .

وتقول ان النواب بسفر دائم وترحال مستمر ولا يقيم احدهم في دائرته اكثر من اسبوع لانهم بيزهقوا، وتقول اعضاء الكتلة لا احد فيهم يعارض او يناقش صلاحيات الرئيس حتى ما يزعل ويسمح لهم بالسفر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل