المحتوى الرئيسى

المتهمون بقطع الطريق أمام مجلس الوزراء يحملون «شرف» مسؤولية الواقعة.. و«الجنح» تجدد حبسهم

06/11 18:56

شهدت محكمة جنح قصر النيل، السبت، تفاصيل مثيرة أثناء تجديد حبس المتهمين بقطع الطريق وتعطيل المصالح العامة والتعدى على موظفين عموميين أثناء تأدية واجبات وظيفتهم، خلال اعتصامهم أمام مبنى مجلس الوزراء منتصف الأسبوع الماضى. قال دفاع عدد من المتهمين إن الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، هو أحد أسباب حدوث الواقعة، إذ حدد لهم موعداً لمقابلته، الأمر الذى أدى لتجمهرهم فى الشارع وحدوث حالة من الفوضى عطلت حركة المرور.

ورد المستشار شريف إسماعيل، رئيس المحكمة، على دفاع المتهمين بأنه إذا قدم إفادات رسمية تثبت صحة ذلك فإن المحكمة ستأخذها بعين الاعتبار. وقرر فى نهاية الجلسة تجديد حبس المتهمين العشرة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

بدأت الجلسة بحضور المتهمين وسط حراسة أمنية مشددة، وطلب الدفاع إخلاء سبيلهم بأى ضمان مالى تراه المحكمة، لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطى.

ودار حديث بين بعض المتهمين ورئيس المحكمة، وقالوا له إنهم تجمعوا أمام مقر مجلس الوزراء للمطالبة بمطالب مشروعة هى مساواتهم بغيرهم فى الحقوق، فقال القاضى إن المحكمة لا تقيّم الطلبات ومدى مشروعيتها من عدمها، ولا تنظر سوى للواقعة المعروضة أمامها.

كانت قوات الشرطة ألقت القبض على المتهمين وهم عدد من موظفى شركة النصر، وبعض الأوائل من خريجى كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، وعدد من المزارعين المتعثرين فى سداد ديونهم لبنك التنمية والائتمان الزراعى، بعدما تجمهروا أمام مبنى مجلس الوزراء، مما أدى لتعطيل حركة المرور، وتوقف المصالح العامة، وتعدى بعضهم على أحد مجندى الشرطة الموجودين بالشارع أثناء تأدية عمله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل