المحتوى الرئيسى

«الجبلاية» يطالب الإسماعيلى بالهدوء قبل اتخاذ قرار الانسحاب.. و«المسابقات» تهدده بالهبوط والغرامة

06/11 18:43

طالب سمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة، مسؤولى النادى الإسماعيلى بالعقلانية فى اتخاذ القرارات، خصوصاً ما يتعلق بالانسحاب من الدورى، اعتراضاً على تعيين الحكم فهيم عمر لإدارة مباراة الفريق مع طلائع الجيش. وقال «زاهر» إن لجنة الحكام كانت فى ورطة بعد اعتذار طاقم الحكام الغانى الذى تم اختياره لإدارة اللقاء وهو ما اضطررنا معه إلى تكليف الطاقم مصرى بقيادة فهيم عمر الذى كان بديلاً. وأضاف: كل من شاهد المباراة يعرف جيداً أن الإسماعيلى لم يتعرض لظلم تحكيمى وحصل على حقوقه كاملة، لكن ذلك لا يعفى الاتحاد من خطأ عدم إبلاغ إدارة ناديه بتعيين حكم مصرى للمباراة. وأشار إلى أنه كلف الشؤون القانونية بالتحقيق فى الأمر لمحاسبة المخطئ. وشدد «زاهر» على احترامه وكل مسؤولى الاتحاد لجميع الأندية المصرية وجماهيرها، ومن الصعب أن يستهين بأى ناد أو جماهيره، وقال: اسم الإسماعيلى أكبر من الانسحاب، وعلاقتنا به وبرئيسه متميزة. وأكد رئيس الاتحاد أن الفترة المقبلة صعبة وتحتاج لتضافر جميع الجهود لاستكمال بطولة الدورى، مؤكداً أن الوضع بات صعبا، خصوصا إذا ما أصر الإسماعيلى على الانسحاب. وأشار إلى وجود اتفاق داخل مجلس الإدارة على استقدام حكام أجانب وعرب لمباريات ثلاثى القمة فى الجولات المقبلة لصعوبة الاعتماد على حكام مصريين فى ظل الاحتقان الجماهيرى يأتى هذا فى الوقت الذى يوقع فيه اتحاد الكرة خلال ساعات اتفاقية توأمة مع نظيره التونسى تقضى بتبادل الحكام خلال الفترة المقبلة، التى بدأت باستقدام طاقم تونسى لمباراة الشرطة مع الزمالك، فيما يدرس الاتحاد تفعيل توأمته مع الإمارات والسعودية لاستقدام حكام لمباريات الدورى المقبلة تجنباً لإثارة الجماهير فى حال الاعتماد على الحكام المصريين.

وعلمت «المصرى اليوم» أن «زاهر» أجرى اتصالات بمجلس إدارة الإسماعيلى لتهدئة الأوضاع، خصوصا أن ظروف البلاد لا تحتمل الدخول فى مهاترات جماهيرية.

فيما أكد عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات، أن اللائحة تنص على إيقاف النادى المنسحب لمدة عام وهبوطه إلى الدرجة الرابعة مع تغريمه 300 ألف جنيه، وحذف جميع نتائجه من الدور الثانى، مع الاحتفاظ بالنتائج التى حققها فى الدور الأول. وقال إن الانسحاب من مباراة أو عدم حضور الفريق يعنى اعتباره مهزوما بهدفين وتغريمه 200 ألف جنيه. فيما أكد سيد بخيت، مقرر لجنة المسابقات، أن لائحة الانسحاب من البطولة تقضى بهبوطه من الدورى الممتاز إلى الدرجة الأقل وتغريمه 300 ألف جنيه وحذف نتائجه كاملة إذا كان انسحابه بالدور الأول مع الاحتفاظ بنتائجه فى الدور الأول وحذفها فى الدور الثانى إذا جاء انسحابه بالدور الثانى. وأوضح عصام صيام رئيس لجنة الحكام، أن طاقم التحكيم الغانى الذى كان محدداً لمباراة الجيش والإسماعيلى اعتذر لظروف طارئة.

من ناحية أخرى، يعقد رئيس الاتحاد جلسة خلال الساعات المقبلة مع حسن شحاتة، المدير الفنى السابق للمنتخب الوطنى، لإنهاء أزمة الشرط الجزائى الخاص بإقالة شحاتة، حيث أشارت مصادر إلى تمسك المدير الفنى بالحصول على الشرط الجزائى بعدما تم الاتفاق بشكل ودى على فسخ التعاقد. وقال «زاهر» إن «شحاتة» يجب معاملته بشكل خاص، ومن الضرورى أن ينهى علاقته باتحاد الكرة ومنتخب مصر بشكل يحفظ له كرامته ويتناسب مع ما حققه من إنجازات للكرة المصرية. وأضاف: علينا أن نساعد المدير الفنى السابق فى المرحلة المقبلة ليكون مستريحا سواء قرر البقاء فى مصر أو السفر للعمل بالخارج. وعلمت «المصرى اليوم» أن أعضاء الجهاز لا يرفضون الحل الوسط مراعاة لظروف الاتحاد المالية ولفتح باب العودة مجدداً للعمل بالمنتخبات الوطنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل