المحتوى الرئيسى

الكنيسة الارثوذكسية المصرية ترفض قانون دور العبادة الموحد وتوافق على لقاء المرشد بالبابا

06/11 18:34

القاهرة - أميرة فودة

أصدرت الكنيسة الأرثوذكسية بمصر السبت 11-6-2011، مذكرة رسمية بعد التشاور مع البابا المقيم حاليا فى أمريكا فى رحلة علاجية برفض قانون دور العبادة الموحد الذي أعده مجلس الوزراء مؤخرا والذى أثار ضجة كبيرة فى الأوساط القبطية المصرية.

كما علمت "العربية.نت" من مصادر رفيعة المستوى بالكنيسة تلقيها اتصالا هاتفيا من بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية البابا شنودة الثالث أكد خلاله موافقته على لقاء المرشد العام الحالي لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع وذلك بناء على طلب الثاني لقاء الاول عقب عودته من رحلته العلاجية ظهر الاثنين المقبل وسوف يعد هذا اللقاء الاول من نوعه بين الباب وبديع.

وإجتمع الأسقف العام للشباب الأنبا موسى الذى يعتبر الرجل الثانى فى الكنيسة مع مجموعة من المستشارين والمحامين الاقباط على رأسهم المستشار أمير رمزى ،وبعد قيامه بالتشاور مع مجموعة من الاساقفة البارزين فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية وضع مجموعة من الملاحظات للاخذ بها فى القانون الموحد لبناء دور العبادة.

نص الملاحظات

وقدحصلت "العربية نت" على النص الكامل لتلك الملاحضات ومنها فيما يتعلق بالمادة الاولى بإقتراح تفويض الوحدة المحلية المختصة فى مباشرة الاختصاص بالترخيص ،وفى حال الرفض يختص المحافظ بالفصل فى الطلب،واقترح الانبا موسى ان تكون الاشتراطات البنائية ثابتة ومتفق عليها ،ولا تتغير بحسب وقت الترخيص وان تكون مرفقة كلائحة تنفيذيه للقانون الصادر .

وأقترح الغاء ما يخص البند الثانى من المادة الثانية التى لم تحدد عدد السكان الذى من خلاله سيستصدر الترخيص على اساسه وأسلوب أثباته ومخالفاً بذلك نص الدستور فى حرية العقيدة وحرية ممارسة الشعائر الدينية،واضافة فقرة للبند الثالث من المادة الثانية "الا تقل المسافة بين المكان المطلوب وبين أقرب دور عبادة مماثل من ذات الديانة وذات الطائفة عن الف متر بينهم.

وطالب الغاء البند الخامس من المادة الثانية والذى يتعلق بالبناء على الارض المتنازع عليها وذلك حتى لا يستخدم ذريعة لايقاف أعمال البناء ويترك ذلك للقضاء للفصل فيه،وتعديل البند السادس من المادة الثانية لتكون الحد الادنى من مساحة دور العبادة إلى 200 متر مربع بدلاً من 1000 متر لصعوبة ذلك ،والاقتراح بعدم الاشتراط بتجديد وصف اماكن مزاولة الانشطة الخدمية الملحقة بدور العبادة للتوسع فى اداء الدور الخدمى والاجتماعى والثقافى بالمجتمع المدنى الملحق بدار العبادة.

وطالب بمراعاة النص على ان بعض الاسر المصرية تقيم صلواتها داخل مساكنها للعبادة الخاصة على مستوى الاسرى وان هذا البند يضعهم تحت طائلة القانون وينص البند على حظر اقامة دور العبادة أسفل العمارات او اعلاها،مع المطالبة بان تصدر لائحة واحدة ثابتة تنظم كيفية تلقى طلبات الترخيص المذكورة بالمادة الاولى ولا تترك لكل محافظ حتى يستخدم كذريعة لزيادة حدة التوتر الدينى بالمنطقة.

وأقترح الغاء عقوبة الحبس الذى تنص عليه المادة الخامسة ولاكتفاء بالغرامة على الا تزيد عن 50 الف جنية وحد ادنى خمسة الاف جنية ،خاصة اون المتقديمن للترخيص من راغبى الخير والاغلب منهم رجال دين وهذا سيزيد التوتر الطائفى ،واقترح أضافة مادة تنص على جواز الترخيص بالحاق دار مناسبات أو وحدات علاجية بدور العبادة المرخص باقامتها او المرغوب الترخيص باقامتها وفقاً للضوابط والشروط التى تبنتها اللائحة التنفيذية المرافقة للقانون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل