المحتوى الرئيسى

«الشرطة» يحذر من التفاوض مع دويدار ونجيب

06/11 17:52

سادت حالة من الغضب الشديد بين أعضاء الجهاز الفنى لفريق الكرة الأول بنادى الشرطة بسبب تجدد المفاوضات مع ثنائى الفريق أحمد دويدار ومحمد نجيب لاعبى الفريق، المعروف أن ناديا الأهلى والزمالك دخلا مؤخراً فى صراع شرس للفوز بلاعبى الشرطة.

وقال محمد إبراهيم، المدرب العام للشرطة: العودة مرة أخرى للتفاوض مع اللاعبين أمر غير مقبول لأن هناك أخلاقيات يجب أن تتبع فى التفاوض ومنها اختيار الوقت المناسب ومعرفة رأى الإدارة أولاً حول مدى إمكانية الاستغناء عن أى لاعب أو رفض رحيله خصوصاً إذا كان إحدى الركائز الأساسية للفريق فضلاً عن ارتباطه، بعقد رسمى لسنوات أخرى، وأشار إلى أن الجهاز الفنى حسم موقفه من مسألة العروض التى وصلت لعدد من اللاعبين برفض التفاوض والانتظار لحين انتهاء الموسم وبعدها سيكون القرار الأخير للإدارة وفقاً لمصلحة الفريق ومدى حاجته للاعبين.

يأتى هذا فى الوقت الذى يعانى فيه الشرطة من أزمة فى حراسة المرمى بعد المستوى الضعيف الذى ظهر به أحمد سعد فى مباراة الزمالك الأخيرة، فيما يعانى الحارس الأساسى محمد خلف من أزمة ثقة بعد استقبال شباكه 4 أهداف فى مباراة الإسماعيلى والتى أخرجته مؤقتاً من حسابات طلعت يوسف المدير الفنى ويحاول الأخير إيجاد حلول سريعة لمشكلة حراسة المرمى نظراً لصعوبة الفترة المقبلة وتقرر خضوع الحارسين لتدريبات مكثفة بجانب عقد جلسات نظرية معهما لإخراجهما من حالة الإحباط وتجهيزهما جيداً للمباريات المقبلة. ويواصل الفريق تدريباته اليومية على ملعبه بالعباسية استعداداً لمباراته المقبلة أمام بتروجيت المقررة يوم 15 يونيو الجارى والمؤجلة من الجولة الحادية والعشرين من الدورى الممتاز، وسادت حالة من الارتياح بعد التأكد من قدرة النيجيرى معروف على اللحاق بالمباراة بعد تماثله للشفاء حيث عانى من شد فى العضلة الضامة خلال مباراة الزمالك الأخيرة والتى خرج بسببها ورفض استكمال المباراة خوفاً من تفاقم إصابته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل