المحتوى الرئيسى

حذار من الفتنة الكبرى في سوريا بقلم:عبد اللطيف السباعي

06/11 17:38

حذار من الفتنة الكبرى في سوريا

عبد اللطيف السباعي

يٌنذر الوضع في سوريا بوجود حملة إعلامية هجومية من أجل زعزعة الاستقرار بدمشق، وتنطلق أبواق الحملة الإعلامية من أوروبا والولايات المتحدة ض نظام بشار الأسد باستعمال وسائل تكنولوجية قذرة.

وبرأي عدد من الخبراء فإن الحالات المتعلقة بالصور الساخنة عن الأحداث في سوريا التي تٌلهب مشاعر المشاهدين عبر العالم تقدم عادة في شاشات القنوات الأوروبية والأمريكية وبعض القنوات العربية التي تعكس توجهات الأنظمة في النيل من النظام السوري وإسقاط المشروعية عنه.

وهناك بعض الصحافيين الذين تم شراء ضمائرهم والذين يقدمون صور للبشمركة في كردستان العراق على أساس أنهم قوات سورية للأمن متخصصة في قمع المتظاهرين السلميين، في حين أن هذه الصور سبق بثها قبل عدة سنوات عن أحداث في شمال العراق. بل إن بعض الصحافيين يستعملون أحيانا صورا لجنائز الجنود السوريين باعتبارها صور لقتلى المعارضة السورية، إنها مفارقة وتناقضات عجيبة في عالم الصحافة.

ومن الأهمية بمكان الإشارة أيضا إلى غياب المهنية والتعتيم الإعلامي والتوظيف غير الأخلاقي للصورة من خلال استعمال بعض الصور مئات المرات من أجل الدعاية والتحريض وتأليب الرأي العام السوري والعربي والعالمي ضد نظام بشار الأسد.

غير أنه لا بد من التأكيد أن هذه الحملة الإعلامية الممنهجة والموجهة ليست بريئة من وجود أيادي خفية للدعم تحركها من العواصم الأوروبية والأمريكية ومن وجود خبراء في تكنولوجيا الإعلام والحرب الدعائية عبر مواقع التواصل الاجتماعي أحيانا بدعم من جمعيات ومنظمات ومواقع إعلامية أمريكية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل