المحتوى الرئيسى

مصطفى الخاني : يدا بيد لوطن خال من السل

06/11 17:30

دمشق-دنيا الوطن

قام الفنان مصطفى الخاني بزيارة لمحافظة حلب برفقة مدير البرنامج الانمائي للامم المتحدة وبرفقة مديرة الامراض السارية في وزارة الصحة ومديرة البرنامج الوطني لمكافحة مرض السل  وعدد من العاملين في مكتب الامم المتحدة الانمائي ووزارة الصحة السورية, وذلك للعمل على القضاء على هذا المرض في سوريا وللمساهمة في نشر التوعية حوله, وقد كانت الزيارة لمحافظة حلب كونها من أكثر المحافظات انتشارا للمرض فثلث حالات الاصابة بمرض السل في سوريا تتجمع في محافظة حلب,  وقد شملت الزيارة مركز مكافحة السل في مدينة حلب حيث كان اللقاء مع المرضى والأهالي ومع الأطباء والعاملين في المركز وتم الاستماع لمطالبهم واحتياجاتهم والتي تم حل بعضها فورا ويتم العمل على حل الامور الاخرى بالتنسيق مع الدكتورة لينا مديرة صحة حلب ومع الجهات المعنية , وكان هناك بعض الملاحظات والانتقادات حول عمل البعض في مركز مكافحة السل في حلب هذا المركز الذي يعد واحدا من اهم المراكز في سوريا, ووعد السيد مدير المركز بالعمل على هذا الموضوع فورا وتلافي ما لديهم من تقصير, وبالمقابل تم توجيه الشكر للجهود الكبيرة التي يبذلها بقية العاملين , وقام الفنان الخاني بتقديم هدايا رمزية لجميع العاملين في المركز, 

ثم التقى الفنان مصطفى الخاني بمجموعة من المعالجين الذين يتنقلون في الريف لتقديم العلاج للمصابين , حيث تناقش معهم مطولا حول آلية عملهم وعلى أهمية الجانب النفسي والمعنوي في التعامل مع المصاب ,وحول أهمية نشر الوعي وخاصة في مناطق الريف التي يعملون بها بأن هذا المرض ليس عيبا

ثم التقى الخاني مجموعة من الفعاليات الرياضية بمختلف الاعمار من اطفال وشباب وقيادات وتناقش معهم مطولا مؤكدا على أهمية أن نساهم جميعا في نشر التوعية حول هذا المرض كل من مكانه , وان نطلب من اي شخص تظهر عليه أعراض كالسعال لمدة اسبوعين بأن يقوم بالتوجه الى اي مخبر او مركز لاجراء التحليل والفحص حول هذا المرض , وان وجد فبامكانه ان يتعالج ويشفى في غضون اسابيع , فليس عيبا ان نصاب بالمرض وانما العيب في ان نهرب منه ولا نعالجه , والعلاج يقدم لدينا في سوريا بشكل مجاني , والانتباه الى طرق العدوى من هذا المرض والتي أهمها عدم استخدام المناديل لدى السعال والحليب الغير مغلي , وعدم النظافة وغسل الايدي والتدخين والاركيلة وخاصة في الاماكن العامة ,

ثم توجه الخاني برفقة وفد المكنتب الانمائي للامم المتحدة ووفد وزارة الصحة الى صالة الاسد في حلب حيث قدموا محاضرة حول هذا المرض وتناقشوا مطولا مع من حضر من أهالي ومنظمات وشباب واخصائيين,

وتم الاشارة الى ان سوريا تعد بين تصنيف الدول في المرتبة مافوق المتوسطة بالنسبة لهذا المرض,وكان لدينا تطورا كبيرا في السنوات الاخيرة في نسبة معالجة والشفاء من هذا المرض,وطموحنا القضاء عليه نهائيا

وأكد الخاني بأن بلدنا جميل وبدون شك بجهودنا جميعا نستطيع ان نجعله اجمل واجمل وذلك من خلال شباب أصحاء وأنا لاأريد أن يكون شعارنا مكافحة مرض السل وانما ( يدا بيد لوطن خال من السل )وشكر الفنان الخاني وسائل الاعلام وأكد على اهمية دورهم في نشر الوعي الصحي بين المواطنين والارتقاء به وبالتالي المساهمة في الحد من انتشار الامراض والأوبئة.




أهم أخبار مصر

Comments

عاجل